بحث

أخبار اليوم

العليا الاسرائيلية تقرر اعادة انتخابات بلدية الناصرة

  • 12:50
  • 2014-02-11

الناصرة – صوت الحرية - أعلن وزير الداخلية الإسرائيلي، جدعون ساعر، عن يوم 11 مارس/آذار القادم يوم إعادة الانتخابات لرئاسة البلدية في مدينة الناصرة.

وفي بيان صادر عن وزارة الداخلية الإسرائيلية، بارك ساعر قرار المحكمة العليا، وأكد أنّ "قرار المحكمة هو المخرج المعقول الوحيد للأزمة الانتخابية في مدينة الناصرة".

وأصدرت المحكمة العليا الاسرائيلية اليوم الثلاثاء قرارا باعادة الانتخابات البلدية في مدينة الناصرة ، على ان يستمر علي سالم في ترأس المجلس البلدي لحين الانتخابات القادمة وفقا لما نشره موقع الاذاعة العبرية "ريشت بيت" .

وأضاف الموقع أن المحكمة العليا أكدت بأن هذا القرار الذي وصفته بالصعب لا يلغي تحقيقات الشرطة الاسرائيلية في الادعاءات بوجود تزوير ، كذلك فأنه يساهم في حل مشكلة كبيرة في مدينة الناصرة وتطورها بناء على نتائج الانتخابات الأخيرة .

وأضاف الموقع أن المحكمة العليا نظرت في الانتخابات ونتائجها نتيجة للدعوة التي تقدم بها المرشح للرئاسة علي سالم ، والذي سبق واعلن فوزه في الانتخابات لبلدية الناصرة ، وبعد طعون من المرشح المنافس رامز جرايسة واعادة فرز أحد الصناديق ، أعلنت لجنة الانتخابات فوز جرايسة برئاسة البلدية بفارق قليل جدا من الاصوات ، وهذا ما دفع علي سالم للتوجه الى المحكمة العليا الاسرائيلية .

وعقب رئيس بلدية الناصرة، علي سلام، على القرار بالقول: "أشكر أهل الناصرة والوسط العربي على الثقة التي منحوني إياها والمحبة التي تزداد يوما بعد يوم وأشكر كافة المقربين مني، الذين وقفوا وقفة رجل واحد. نقول للجبهة تعبتم وأصبحتم مثل الماكينة التي تعاني من الصدأ، والتي وإن وضعنا الزيت عليها لن تعمل... أعطوا لغيركم خدمة أهل الناصرة".

وعممت جبهة الناصرة بيانا على وسائل الإعلام، نسخة عنها، جاء فيه: "جوهر القرار: انتخاب علي سلام لم يكن شرعيّا، وقرار العليا جاء بعد رفض اعتراضات سلام في المحكمة المركزية، وتثبيت تفوّق رامز جرايسي وقلب النتيجة، وعلى ضوء وتدخل المستشار القضائي للحكومة ووزارة الداخلية".
وأضاف البيان أنّ "جبهة الناصرة الديمقراطية على اتم الاستعداد لإعادة الانتخابات، وسيحسم شعب أهل الناصرة النتيجة للمرة الثانية بانتخاب من هو أهل للثقة بلديّا ووطنيّا وسياسيّا – مرشّح الجبهة. الحملة الانتخابية ستكون ما بين خطاب التهديد والوعيد والعنف والمال السياسي وبين خطاب الناصرة لكل أهلها، مدينة عصريّة تسير بخطى ثابتة على طريق الازدهار والحفاظ على القيم السامية، الاجتماعية، السياسية والوطنيّة".

ؤؤؤؤؤ

فن ومنوعات


حالة الطقس

فلسطين

إستفتاء

برأيك .. هل ستتمكن الحكومة من تجاوز الأزمة المالية ؟

لقد قمت بالتصويت من قبل

ينتهي التصويت في: 2019-06-30