بحث

أخبار اليوم

الحركة الأسيرة بأراضي الـ 48 تُثمّن توجه الرئيس للمنظمات الدولية

  • 12:37
  • 2014-04-02

القدس المحتلة - صوت الحرية 

ثمنت الحركة الوطنية الأسيرة داخل أراضي الـ 1948 'الرابطة' موقف الرئيس محمود عباس بالتوجه لمؤسسات ومنظمات الأمم المتحدة، داعية الجميع في هذه المرحلة إلى تغليب المصلحة الوطنية، والالتفاف حول الثوابت الوطنية الفلسطينية.

ولفتت 'الرابطة' في بيان وصلت نسخة منه لـ'وفا' اليوم الأربعاء، إلى 'أن القيادة الفلسطينية اتخذت قرارها بالتوقيع على طلب الانضمام لمؤسسات الأمم المتحدة، بسبب ما تمارسه الحكومة الإسرائيلية من مماطلة وتسويف وابتزاز في الإيفاء بالتزاماتها'.

وأضافت 'البعد الأهم في قضية أسرى الداخل هي وحدة الشعب الفلسطيني، وهو ما أدركته أطراف إسرائيلية عديدة، فمنذ أكثر من تسعة شهور مع انطلاقة جولة المفاوضات الأخيرة وسلطات الاحتلال تتخذ من الأسرى رهائن لابتزاز القيادة والشعب الفلسطيني'.

وأضاف البيان 'منذ اقتراب موعد استحقاق الدفعة الرابعة وسلطات الاحتلال تمارس الخداع اليومي والمماطلة وبنفس الوقت التضليل الإعلامي، فعمليا لم تنفذ حكومة الاحتلال التزاماتها بالإفراج عن الدفعة الرابعة وعلى رأسهم أسرى الداخل، واستبدلت الخطوات العملية باجتماعات تنتهي بتحديد مواعيد لاجتماعات جديدة رافقها عمليات ابتزاز وطلب تنازلات سواء على المستوى السياسي أو على مستوى قضايا الأسرى'.

وتابعت 'الرابطة' في بيانها: ' خلال الفترة السابقة لم تعلن سلطات الاحتلال عن أي قرار ينص بالإفراج عن أسرانا، وعملت بالوقت ذاته على خلق جو بالإعلام يوحي بأن هناك صفقة، والصحيح أن 'الإسرائيليين' والأمريكيين فاوضوا أنفسهم واتفقوا مع أنفسهم، وقرروا ما هي الصفقة وأرادوا فرضها على الطرف الفلسطيني كأمر واقع'.

ؤؤؤؤؤ

فن ومنوعات


حالة الطقس

فلسطين

إستفتاء

برأيك .. هل ستتمكن الحكومة من تجاوز الأزمة المالية ؟

77.78%
22.22%
0.00%
لقد قمت بالتصويت من قبل

ينتهي التصويت في: 2019-06-30