الاحتلال يعتقل 11 مواطنًا بالقدس بينهم وزير شؤونها
تاريخ النشر : 2019-06-30 11:59

صوت الحرية - 

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر الأحد 11 مواطنًا من أحياء متفرّقة بمدينة القدس المحتلّة، بينهم وزير شؤون القدس.

وأفادت مصادر مقدسية باعتقال قوات الاحتلال الوزير فادي الهدمي بعد اقتحام منزله وتفتيشه في حي الصوانة والاستيلاء على هواتفه النقالة.

جاء ذلك بعد اندلاع مواجهات عنيفة عقب اقتحام قوات الاحتلال خيمة عزاء الشهيد محمد عبيد وتمزيق صوره ومصادرتها، في حي عبيد بقرية العيسوية شمال شرق القدس المحتلة.

وذكر عم الشهيد سامر أنهم تفاجئوا بقوات الاحتلال تطوق خيمة العزاء في حي عبيد، وتطلق قنابل الصوت والأعيرة المطاطية بكثافة نحو الشبان.

وأصيب خلال المواجهات في محيط خيمة العزاء نحو ٢٠ شابًا بالأعيرة المطاطية، بينهم ثلاث إصابات في الوجه والرأس، وثلاث وصفت حالتهم بالمتوسطة.

وأطلق الشبان مفرقعات نارية وزجاجات حارقة نحو قوات الاحتلال التي اقتحمت خيمة العزاء، ما أدى لإصابة بعض الجنود.

وامتدت المواجهات في جميع أحياء قرية العيسوية، واعتقلت قوات الاحتلال خلالها شابًا.

كما اندلعت مواجهات عنيفة في مخيم شعفاط شمالي شرق القدس المحتلة مساء السبت، عند الحاجز العسكري.

وأفاد شهود عيان بأن قوات الاحتلال اعتقلت طفلا خلال المواجهات، واقتحمت المخيم وسط إطلاق قنابل الغاز والأعيرة المطاطية بكثافة نحو الشبان.

في السياق، اعتقلت قوات الاحتلال فجر الأحد خمسة مواطنين من قرية العيساوية وهم: فؤاد عبيد، ومحمود عاصم عبيد، ومحمود عصام عبيد، ومحمد سعيد عبيد، ومحمود محمد يوسف عبيد.

كما اقتحمت قوات الاحتلال بلدة أبو ديس فجرًا، واعتقلت المواطن علاء جوهر ونجله محمد، كما اعتقلت الشاب إيهاب سعيد من مفترق بلدة عناتا شمال شرق القدس.

يذكر أن جنود الاحتلال اعتقلوا الشابين حيدر وعلاء درباس من مستشفى المقاصد في القدس، وذلك بعدما اقتحموا المستشفى وفتّشوه بزعم بحثهم عن شاب مصاب.

وحوّلت قوات الاحتلال المواطنين المعتقلين إلى مراكز التحقيق التابعة لها في مدينة القدس المحتلّة.