الشبيبة تنهي حملتها الإغاثية العشرين في الضفة الغربية
تاريخ النشر : 2022-07-26 11:49

صوت الحرية

أنهت الشبيبة الفتحاوية، حملتها الإغاثية لعيد الأضحى المبارك، والتي اشتملت على توزيع الأضاحي ومساعدات أخرى، قامت بتوزيعها على جميع أنحاء الضفة الغربية، وتحمل اسم "عيدك علينا".
وتأتي هذه الحملة لتكون الرقم 20 التي تقوم بها الشبيبة لإغاثة العائلات المستورة، وذوي الشهداء والأسرى والأسر في المناطق المهمشة.
وأكد منسق الحملة، وعضو قيادة الشبيبة الفتحاوية في فلسطين، معتز قرعوش أن الحملة تستهدف إسناد العائلات الأقل حظاً، والأسر المستورة، من خلال توفير الأضاحي والإغاثة لها في شتى مناطق الضفة الغربية.
وأشار قرعوش إلى أن الحملة اشتملت على توزيع ما قيمته 5500 كيلو لحم، وزعت على الضفة الغربية، وجاءت بتبرعات من أهل الخير من الفلسطينيين في الوطن والشتات.
وكشف قرعوش عن زيادة الكمية في هذه المرة عن حملة عيد الفطر، وتوقع أن تزداد هذه الكميات في ظل ثقة المتبرعين بالحملة والقائمين عليها، وإيصالها إلى مستحقيها.
وقال قرعوش إن هذه الحملة تحمل الرقم 20 للحملات الإغاثية التي تطلثها الشبيبة الفتحاوية، والتي تشتل على توزيع الأضاحي والللحوم في عيد الأضحى، تنزيع الملابس في عيد الفطر، لا سيما ذوي الاعاقة، ودور المسنين، ودعم العائلات المستورة قبل كل عام دراسي بكل ما يحتاجه الطلاب من ملبس وقرطاسية، ودعم هذه العائلات خلال جائحة كورونا بالطرود، وحملة شتاء دافئ بتوزيع الصوبات والحرامات على العائلات، ودعم دور الأيتام.
وشدد قرعوش على أن الشبيبة الفتحاوية ستواصل هذه الحملات، لأثرها على المواطنين، ووصولها إلى محتاجيها في شتى مناطق الضفة الغربية، في سبيل حفظ كرامة العائلات، ورسم البسمة على وجوه الأطفال، والمساهمة في تعزيز صمود المواطنين.
وشكر قرعوش المتبرعين ورجال الخير في جالياتنا الفلسطينية في الخارج على دعم الحملات التي أطلقتها ولا تزال الشبيبة.