الرجوب يطلع نائب رئيس وزراء العراق على آخر المستجدات
تاريخ النشر : 2023-01-08 20:02

صوت الحرية

أطلع أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح الفريق جبريل الرجوب، اليوم الأحد، نائب رئيس الوزراء، وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، على آخر المستجدات السياسية.

وبارك الرجوب خلال اللقاء الذي جرى في مقر وزارة الخارجية العراقية في العاصمة بغداد، بحضور سفير دولة فلسطين أحمد عقل، وعضو المجلس الثوري لحركة فتح تيسير نصر الله، للعراق الشقيق النجاح الباهر في تنظيم بطولة كأس الخليج، والتي عكست الجهود الكبيرة لكل المستويات السياسية والرياضية في العراق الشقيق، كخطوة أولى لرفع الحصار والحظر الرياضي عن العراق.

كما نقل الرجوب تحيات الرئيس محمود عباس والقيادة والشعب الفلسطيني، لكل أطياف الشعب العراقي ومكوناته السياسية والرياضية، مهنئاً العراق على حالة الاستقرار الأمني والسياسي، متمنياً أن يبقى العراق الشقيق قوياً لما فيه مصلحة لمساندة القضية الفلسطينية العادلة.

كما أطلع، نائب رئيس الوزراء وزير خارجية العراق على آخر المستجدات على الساحة الفلسطينية، مؤكداً أن القيادة الفلسطينية بصدد مراجعة شاملة لبناء استراتيجية وطنية لمواجهة الحكومة الإسرائيلية الفاشية.

وفي الوضع الداخلي، أكد الرجوب ضرورة وجود سياسة وطنية فلسطينية يتخللها وحدة موقف وأداء تأتي من خلال إتمام المصالحة الوطنية وتطوير آليات لبناء شراكة وتوافق مع الجميع، في مواجهة الحكومة الإسرائيلية التي شُكلت مؤخرا.

وأكد الدور التاريخي الذي لعبه العراق الشقيق لدعم القضية الفلسطينية، مراهناً على الشعب العراقي الشقيق وقيادته السياسية والحكومة العراقية في تدويل الصراع ودعم فلسطين في توجهها للمؤسسات الدولية لنيل حقوقها المشروعة.

وأطلع الفريق الرجوب نائب رئيس الوزراء وزير خارجية العراق على مجمل الجرائم والانتهاكات الإسرائيلية بحق الفلسطينيين، من قتل يومي ومواصلة الاستيطان في القدس والضفة الغربية، والاقتحامات اليومية للمسجد الأقصى المبارك، والمحاولات الممنهجة لتهويد القدس، واحتجاز جثامين الشهداء، واقتطاع رواتب الأسرى وحجز أموال الفلسطينيين بذرائع واهية، مطالباً العراق والدول الشقيقة والصديقة توفير شبكة أمان سياسية تساعد الفلسطينيين على الصمود في مواجهة الاحتلال.

بدوره، أعرب نائب رئيس الوزراء وزير خارجية العراق فؤاد حسين، عن سعادته باللقاء، ومشاركة الرجوب في انطلاق بطولة خليجي 25، مقدماً شكره لفلسطين شعباً وقيادة، مؤكداً أنَّ القضيَّة الفلسطينيَّة وجدانية ولها تجليات في المجتمع والسياسة والهاجس اليوميّ للعراق، مشددا على ضرورة وحدة الموقف الفلسطينيّ وأهميَّة ذلك للمسار الإستراتيجيّ المنشود لحقوق شعبها.

وأكد أنَّ العراق يدعم وجود حركة تضامنيَّة معلنة تجاه فلسطين وقضيتها، اضافة للتنسيق إقليميًا ودوليًا بهذا الشأن، داعيًا إلى ضرورة أن تكون القضيَّة الفلسطينيَّة الجزء الأهم في الأجندة العربيَّة وشاغل جماعيّ لمجموع أطرافها.

وطالب حسين بتشكيل مجموعة إتصال تعنى بالقضيَّة الفلسطينيَّة، والعمل على إيجاد شبكة إقليميَّة وبامتدادات دوليَّة مُتعددة الأطراف لدعم فلسطين وقضيتها.