"مقاومة الجدار": 636 اعتداءً للاحتلال ومستوطنيه في شباط الماضي
تاريخ النشر : 2023-03-01 15:18

صوت الحرية

قالت هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، إن قوات الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين، نفذوا 636 اعتداءً خلال شهر شباط/فبراير الماضي، تراوحت بين اعتداء مباشر على المواطنين، وتخريب وتجريف أراضٍ، واقتلاع أشجار، والاستيلاء على ممتلكات، وإغلاقات، وحواجز، وإصابات جسدية.

وبينت الهيئة، في تقريرها الشهري، أن هذه الاعتداءات تركزت في محافظة نابلس بـ253 عملية اعتداء، تليها محافظة جنين بـ114 اعتداءً، ثم محافظة رام الله بـ43 اعتداءً".

وقال رئيس الهيئة مؤيد شعبان "إن حكومة الاحتلال كشفت عن وجهها الحقيقي برعاية إرهاب المستوطنين، وتقديم الحماية لهم، أثناء موجة الاعتداءات الأخيرة التي نفذتها مليشيات المستوطنين في قرى جنوبي نابلس، وتحديداً في قرية حوارة هذا الأسبوع، والتي خلّفت شهيدا في قرية زعترة، بالإضافة إلى أكثر من 260 إصابة معظمها في حوارة".

وأضاف: أن منزلا مسكونا أحرقه المستوطنون بالكامل في حوارة، بالإضافة إلى حرق جزئي لـ9 منازل، وإحراق منزلين قيد الإنشاء، وكذلك خلّفت موجة الاعتداءات الإرهابية إحراق 27 سيارة قانونية، بالإضافة إلى 1200 سيارة داخل 6 مشاطب بشكل كامل في حوارة، وكذلك أدت هذه الاعتداءات إلى تحطيم زجاج 36 منزلا وتحطيم 10 مركبات.

وأشارت الهيئة إلى أن عدد الاعتداءات التي نفذها المستوطنون بلغت 271 اعتداءً، تخللها محاولتهم إنشاء 5 بؤر استيطانية جديدة في مناطق متفرقة، وتركزت اعتداءات المستعمرين هذا الشهر في محافظة نابلس، بـ 78 اعتداءً.

وأصدرت سلطات الاحتلال في شهر شباط 66 إخطارا لهدم ووقف بناء وإخلاء منشآت فلسطينية، تراوحت بين إخطارات للهدم أو وقف البناء بحجة عدم الترخيص، وإخلاء بحجة التدريبات، تركزت معظمها في محافظة جنين بـ31 إخطارا، وسلفيت بــ9 إخطارات.

وأفادت الهيئة في بيانها، بقيام قوات الاحتلال والمستوطنين بتجريف ما يزيد على 620 دونما من أراضي المواطنين في محافظات: سلفيت، والخليل، ونابلس، وطولكرم، بهدف السيطرة عليها، وتحويلها لصالح المستوطنين.

ونوهت إلى أن عمليات الهدم التي نفذتها قوات الاحتلال خلال شهر كانون الثاني بلغت 51 عملية هدم، لـ69 منزلا ومنشأة تجارية ومصدر رزق، وتركزت هذه العمليات في محافظتي القدس ونابلس.

ورصد التقرير تعرض ما مجموعه 562 شجرة للضرر والاقتلاع على أيدي المستوطنين، كانت معظمها من أشجار الزيتون، وقد تركزت هذه العمليات في محافظتي رام الله باقتلاع 174 شجرة، والخليل باقتلاع 170 شجرة.

وصادقت سلطات الاحتلال خلال الشهر الماضي على 23 مخططا استعماريا جديدا، بغرض إجراء توسعة داخل مستعمرات قائمة (حسب الادعاء الاحتلالي)، استهدفت 1495 دونماَ من أراضي المواطنين الفلسطينيين، وتسعى إلى بناء 2477 وحدة استعمارية جديدة.

كما تم إيداع 26 مخططا استعماريا جديدا، استهدفت 3915.362 دونما، وتسعى إلى بناء 4625 وحدة استعمارية جديدة وذلك للمصادقة اللاحقة.

وأضاف شعبان أنه من خلال المصادقة على هذه المخططات الهيكلية للمستعمرات، فقد شرعت دولة الاحتلال رسمياً بإجراءات شرعنة واعتماد البؤر الاستيطانية العشر التي جرى الحديث عن شرعنتها في الأسابيع الماضية، والتي تهدف إلى إقامة تسع مستوطنات جديدة، تتركز في محافظات: رام الله، ونابلس، والخليل، وبيت لحم، وسلفيت.

وقال شعبان إن سلطات الاحتلال في شهر شباط أصدرت "أمري استملاك" قضت بمصادرة ما مجموعه 391 دونما من أراضي المواطنين في محافظتي القدس وأريحا، حيث استهدف "أمر الاستملاك" الأول ما مجموعه 139 دونما من أراضي محافظة أريحا من أجل إنشاء موقع أثري، في حين استهدف الأمر الثاني ما مجموعه 252 دونما من أراضي قرية حزما لصالح توسيع شارع لاستخدام المستوطنين.