بحث

أخبار اليوم

مصلحة السجون والشاباك تطلقان حملة ضد اسرى فتح في ريمون

  • 17:24
  • 2014-02-13

الخليل - صوت الحرية - أفاد امجد النجار مدير نادي الاسير الفلسطيني في محافظة الخليل ان مصلحة السجون والشاباك اطلقت على حملتها ضد قيادة أسرى حركة فتح حملة ( المقاطعة ) والهدف منها هو تفكيك الهيئة التنظيمية لقيادة حركة فتح في قلعة ريمون.

وأشار الأسرى في سجن "ريمون" الاحتلالي إلى أن السجن ينفذ هجمة شرسة وغير مسبوقة، تهدف إلى تفكيك الهيئة التنظيمية، وهذا ما جعل وضع السجن في حالة توتر شديدة منذ شهرين.

وقال النجار ان مصلحة السجون والشاباك تتهم قيادة فتح في سجن ريمون بالتنسيق اليومي مع الرئيس محمود عباس ابو مازن الموجود في المقاطعة في رام الله وان قيادة فتح في ريمون تتلقى التعلميات من الرئيس محمود عباس وبما يتناسب مع خطواته الدبلوماسية والسياسية.

وتتهم مصلحة السجون والشاباك قيادة فتح في سجن ريمون بانهم يمثلون بقراراتهم وسياستهم اليومية كسياسة الشهيد الرمز ابو عمار والان مع سياسة الرئيس محمود عباس ابو مازم واصدار التعليمات لأسرى حركة فتح في السجون البالغ تعدادهم حتى الان ثلاثة الاف اسير من اصل خمسة الاف معتقل منهم 450 اسيرا محكومين بالسجن المؤبد .

ومنذ شهرين بأت ادارة السجون بتنفيذ مخططها بحق قيادة فتح في ريمون واليوم تم قمع الاسير جمال عمرو وعماد نيروخ الى سجن نفحة ووضعهم في زنازين العزل الانفرادي ونقل الاسيرين مراد قيسية ونبيل العرقان وايوب الزعارير الى عزل نفحة واستمرت اليوم عمليات التفتيش المذلة بحق الاسرى في جميع الاقسام وأفاد الأسرى، خلال زيارة لمحاميا نادي الأسير، بأن قوات من وحدة تسمى (اليماز)؛ قد اقتحمت قسم (3) من السجن الأسبوع الماضي، وبطريقة استفزازية جداً نقلت الأسرى إلى قسم (2)، وأجرت تفتيش شبه عارٍ للأسرى، بالإضافة إلى إلحاق الخراب بالأجهزة الكهربائية، وخلط مقتنيات الأسرى ببعضها والتسبب في ضياع بعضٍ منها، قال الأسرى أنهم قدموا (49) شكوى حتى الآن على الضياع والتخريب...

وكان القسم (2) قد أُفرغ قبل أسبوعين، بعد هجمة شرسة شنتها وحدات "النحشون" المعززة بالأسلحة الأوتوماتيكية والكلاب البوليسية على الأسرى المتواجدين فيه، لاكتشافهم لكاميرات مزروعة في الجدران. وأوضح وذكر الأسرى بأن الكاميرات قد انتزعت، ولكن تم تركيب أجهزة تشويش جديدة في السجن، وهذه الأجهزة تسبب إشعاعات ضارة جداً عليهم، وهم معرضون لهذه الأشعة طوال الوقت...

وصرح الأسرى في قيادة فتح في قلعة سجن ريمون أنهم سيفشلون كل مخططات الاحتلال وادارة السجون للنيل منهم او تفكيكهم وسيبقون داعمين لسيادة الرئيس في خطواته لعزل الاحتلال دوليا وبكل الوسائل .

ؤؤؤؤؤ

فن ومنوعات


حالة الطقس

فلسطين

إستفتاء

برأيك .. هل ستتمكن الحكومة من تجاوز الأزمة المالية ؟

77.78%
22.22%
0.00%
لقد قمت بالتصويت من قبل

ينتهي التصويت في: 2019-06-30