بحث

أخبار اليوم

أوكرانيون يسيطرون على مقر الرئاسة بعد إختفاء رئيسهم

  • 17:58
  • 2014-02-22

صوت الحرية - وكالات

أعلن محتجون أوكرانيون سيطرتهم على مقر الرئاسة في العاصمة كييف في الوقت الذي يضغط فيه زعماء المعارضة من أجل استقالة الرئيس فيكتور يانوكوفيتش اليوم السبت.

وقال أوستاب كريفديك أحد زعماء المحتجين لمراسل "رويترز" داخل مقر الرئاسة "إنه (الرئيس) ليس هنا ولا يوجد هنا أي من مسؤوليه أو أي أحد على صلة مباشرة بالادارة هنا". وقال إن المحتجين لم يستخدموا القوة لدخول المبنى.

وذكرت وسائل اعلام اوكرانية إن مقر الرئيس فيكتور يانوكوفيتش الواقع على بعد نحو 15 كيلومترا من العاصمة كييف خال ومن دون حراسة والصحافيون يدخلونه بحرية.

وأفاد مصدر أمني كبير لـ"رويترز" اليوم أن الرئيس فيكتور يانوكوفيتش لا يزال في أوكرانيا بعدما أفادت تقارير بأن مقر إقامته خال وبلا حراسة وبات في أيدي المحتجين. وقال المصدر "كل شيء على ما يرام بالنسبة له. هو في أوكرانيا". وسئل عما اذا كان الرئيس الذي تحوطه المشكلات موجودا في العاصمة فرد المصدر: "لا استطيع القول".

وذكرت وكالة الإعلام المستقلة الأوكرانية للأنباء أن آنا هيرمان وهي نائبة مقربة من يانوكوفيتش قالت إن الرئيس موجود في مدينة خاركيف بشمال شرق البلاد.

وأكد مصدر مطلع ان الرئيس الاوكراني وعضو شرف حزب الاقاليم الاوكراني فيكتور يانوكوفيتش وصل الى مدينة خاركيف شرق اوكرانيا في وقت مبكر صباح اليوم. وقال المصدر ان من المفترض ان يحضر يانوكوفيتش مؤتمرا للنواب البرلمانيين من المناطق الواقعة جنوب شرق اوكرانيا اليوم السبت، بحسب وكالة الانباء الاوكرانية. واضاف المصدر "هذا ماهو مخطط له ولكن الموقف يتغير بسرعة. التغيرات ممكنه".

مطالب المعارضة

قال زعيم المعارضة فيتالي كليتشكو على "تويتر" اليوم السبت إن على البرلمان الأوكراني عزل الرئيس فيكتور يانوكوفيتش وإجراء انتخابات مبكرة في موعد اقصاه 25 ايار (مايو).

وتطالب المعارضة النواب بتبني مشروع قانون يطالب يانوكوفيتش بالتنحي في أعقاب اتفاق توسط فيه الاتحاد الأوروبي لإنهاء الاضطرابات الدامية التي تشهدها العاصمة منذ أيام.

دوليا، علقت صحيفة "لوموند" الفرنسية على الشأن الأوكراني بالقول إن روسيا ترمي من وراء الصراع الدائر في اوكرانيا إلى الاحتفاظ بالجمهورية السوفيتية السابقة داخل نطاق نفوذها.

وأوضحت الصحيفة، في عددها الصادر اليوم السبت تعليقا على أحداث أوكرانيا، أن الحرب التجارية الدائرة للاحتفاظ بالسلطة على أوكرانيا تعد بالنسبة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين بمثابة معركة حاسمة لاستعادة نفوذ روسيا في المنطقة المحيطة بها.

ورأت "لوموند" أن الدول الغربية تبدو في الشهور الأخيرة وكأنها لم تلحظ مدى استراتيجية الكرملين في هذا الصراع.

وأضافت الصحيفة أن بوتين مستعد من أجل تحقيق هذا الهدف للقيام بأي شئ، مشيرة إلى أنه يحرض "ربيبه" في كييف على ارتكاب أسوأ أعمال القمع.

وكتبت الصحيفة أن القتل الذي يحدث في العاصمة الأوكرانية كييف يعزى إلى رغبة الكرملين في إجبار أوكرانيا على نظام حكم محدود السيادة.

واختتمت الصحيفة تعليقها بالقول إنه يوما ما سيتعين على الدول الأوروبية أن تتحمل عواقب ذلك في علاقاتها مع الجارة الكبيرة في الشرق

ؤؤؤؤؤ

فن ومنوعات


حالة الطقس

فلسطين

إستفتاء

برأيك .. هل ستتمكن الحكومة من تجاوز الأزمة المالية ؟

لقد قمت بالتصويت من قبل

ينتهي التصويت في: 2019-06-30