بحث

أخبار اليوم

الأحمد: لا حل دون القدس عاصمة فلسطين وعلى حماس امتلاك الارادة لانهاء الانقسام

  • 11:46
  • 2014-02-23

رام الله - صوت الحرية 

أكد عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح"، مسؤول ملف المصالحة عزام الأحمد أن "أى حل لا يتضمن القدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية لن يمر".

وقال الأحمد، خلال احتفال الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بالذكرى الخامسة والأربعين لانطلاقتها أمس السبت برام الله، إن الشعب الفلسطينى يثق بقدرة منظمة التحرير المتمسكة بالبرنامج الوطنى وبالثوابت الوطنية بعيدا عن الشعارات الزائفة، مشددا على أن الرئيس الفلسطينى محمود عباس متمسك بالثوابت الفلسطينية.

وأشار إلى أن الرئيس عباس أكد مواقفه بعد اجتماعه مع الرئيس الفرنسى فرنسوا هولاند بباريس، وشدد على أن أى حل مهما كان شكله وطبيعته واسمه ينتقص من حل الدولتين وفق حدود عام 1967 لن يكون له مكان فى عقل الشعب والقيادة الفلسطينية.

وأضاف الأحمد أن "أى حل لا يتضمن القدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية لن يمر، وبالتالى لا يمكن أن نقبل بديلا عن القدس الشرقية المعروفة للجميع عاصمة للدولة الفلسطينية، فلا سلام دون دولة فلسطينية مستقلة على أراضى 67، وحل لقضية اللاجئين وفق القرار 194، ولا ليهودية الدولة، ولا تنازل عن حقوقنا فى سيادتنا عن أراضى دولتنا".

وشدد الأحمد على أهمية إنهاء الانقسام باعتباره "مرضا" زرع فى الجسم الفلسطينى، مشيرا إلى أن القيادة الفلسطينية تسعى جاهدة من أجل إنهائه، وعلى حركة حماس أن تمتلك إرادة من أجل إنهاء الانقسام عبر تنفيذ ما جرى التوقيع عليه فى القاهرة والدوحة.

ؤؤؤؤؤ

فن ومنوعات


حالة الطقس

فلسطين