بحث

أخبار اليوم

توتر شديد يسود المسجد الأقصى بعد اقتحام الاحتلال له

  • 12:04
  • 2014-04-13

القدس - صوت الحرية - أصيب حارس المسجد الأقصى المبارك أمجد العلمي، بقنبلة غاز في وجهه تم نقله على اثرها لعيادة الأقصى لتلقي العلاج، في حين اعتقلت قوات الاحتلال شاباً، على الأقل، خلال اقتحامها للمسجد من باب المغاربة ومحاولتها اخلاءه من المصلين وفرض حصار عسكري مشدد على مُصلين في الجامع القبلي المسقوف.

وأفاد مدير المسجد الاقصى عمر الكسواني بأن قوات الاحتلال اطلقت قنابل الصوت والغاز باتجاه المصلين وموظفي الاوقاف واعتدت بالضرب على عدد من المصلين وحراس الاقصى كما حاصرت المصلين المعتكفين بداخل المسجد القبلي.

وذكر عاملين بدائرة الأوقاف الاسلامية داخل الاقصى المبارك، 'إن قوات الاحتلال أغلقت كافة بوابات المسجد الاقصى الرئيسية، وفرضت حصاراً مشدداً على المصلين بالجامع القبلي وطالبت المعتصمين فيه بتسليم أنفسهم'.

وحسب أحد العاملين في الأوقاف الاسلامية، فإن قوات الاحتلال حاولت اليوم تجسيد مخطط التقسيم الزماني بالمسجد من خلال اخلائه من المُصلين المسلمين، وفتح المجال أمام سوائب المستوطنين لاستباحة وتدنيس المسجد الاقصى تمهيداً لفعاليات أعلنت عنها قيادات هذه الجماعات تستهدف معظمها المسجد المبارك، خاصة يوم غد، مع بدء عيد الفصح العبري ومحاولة تقديم قرابين في باحاته بهذه المناسبة.

أما على بوابات المسجد الأقصى فقد شددت شرطة الاحتلال من إجراءات التفتيش ولم تسمح للعديد من الشبان بالدخول اليه، واحتجزت هويات النسوة وكبار السن على البوابات قبل دخوله، كما اعتدت القوات على شاب بالضرب المبرح أثناء محاولته الدخول الى الأقصى.

وأضاف الشهود أن قوات الاحتلال اعتقلت شابا من ساحات المسجد الأقصى، واجبرت المرابطين وطلبة مصاطب العلم على اخلاء ساحة المسجد القبلي.

من جانبها أعلنت الشرطة الإسرائيلية عن إصابة اثنين من عناصرها بجروح طفيفة خلال المواجهات التي شهدتها ساحات المسجد الأقصى.

ويسود المسجد الاقصى وبواباته الخارجية توتراً شديدا بفعل تجمهر المواطنين في محاولة منهم لكسر الحصار عن المسجد وفتح بواباته، كما امتدت حالة التوتر لكافة أحياء وأسواق القدس القديمة وسط انتشار كبير جدا لقوات الاحتلال.

ؤؤؤؤؤ

فن ومنوعات


حالة الطقس

فلسطين

إستفتاء

برأيك .. هل ستتمكن الحكومة من تجاوز الأزمة المالية ؟

77.78%
22.22%
0.00%
لقد قمت بالتصويت من قبل

ينتهي التصويت في: 2019-06-30