بحث

أخبار اليوم

السيسي: الشعب استدعاني لـ"الرئاسة".. ولو لم أستجب لقال الناس تخفى بالجيش

  • 13:51
  • 2014-04-16

القاهرة - صوت الحرية 

قال المشير عبدالفتاح السيسي، المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية، «كان ممكنا أن أستمر في القوات المسلحة التي لا تعاني من أي مشكلات فنية أو تنظيمية، ولكن استدعاء الشعب لي هو ما دفعني للترشح لرئاسة الجمهورية، ويقول الناس: المشير السيسي تخفى في القوات المسلحة، وعندما احتاجه الناس لم يستجب».

جاء ذلك خلال استقبال المشير عبدالفتاح السيسي، أمس الثلاثاء، وفدًا يضم عمدا ومشايخ عن 240 قبيلة عربية من شمال وجنوب سيناء ومحافظات الدلتا وصعيد مصر والصحراء الغربية، لـ«تقديم الشكر على جهوده في قيادة المؤسسة العسكرية في مرحلة فارقة من تاريخ مصر، وإعلان دعمهم وتأييدهم له بالانتخابات الرئاسية المقبلة»، حسبما ذكرت حملته الانتخابية على صفحتها على موقع «فيس بوك».

ونقلت الحملة عن السيسي قوله إنه يقدر لأبناء القبائل العربية تحملهم مشقة السفر والتنقل من مختلف المحافظات من أجل مقابلته، مؤكدًا أن القبائل العربية لها دور وطني وتاريخي كبير في دعم الاستقرار ومعاونة أجهزة الدولة في استعادة الأمن.

وقال السيسي: «نحن ننظر إليكم بكل تقدير واحترام، فأنتم تتمتعون بقيم وعادات أصيلة، لها تاريخ ثقافي وحضاري عريق، ومصر في حاجة إلى من هم على نهجكم ومسيرتكم لمواجهة التحديات التي تعترض طريقها إلى المستقبل».

واعتبر السيسي أن «الشعب المصري يعاني مشكلات عديدة في ظل غياب الرؤية الاستراتيجية للكثير من القضايا، والتي تحتاج إلى تكاتف الجميع لحلها».

وتابع: الوطن يحتاج إلى الجميع، والمصريون عددهم كبير، ولو أنهم توحدوا وصاروا على قلب رجل واحد فلن نعبر إلى المستقبل فقط، بل سنقفز بمصر إلى مصاف الدول المتقدمة، ونجابه الأخطار التي تحيط بنا، مُعتبرًا أن التحديات التي تواجه مصر خلال المرحلة الراهنة لا تكمن فقط في توفير الطعام والشراب للمواطنين، ولكنها تشمل العديد من النواحي، من بينها التعليم والصحة وتوفير فرص العمل وتحقيق الأمن.

وقال السيسي إن النجاح الحقيقي الذي نسعى جميعا إليه هو أن تنعم مصر بالأمن والاستقرار والرخاء، قائلا: «سأكون سعيدًا جدًا بأن أذهب إلى سوهاج وأجدها مثل القاهرة، أو أن أذهب إلى شلاتين وأجدها مدينة متكاملة بها كافة المرافق والخدمات والمراكز الثقافية والحضارية مثل القاهرة أيضًا، ولكن هذا سوف يتطلب مسيرة ضخمة من الجهد المتواصل لن تتحقق إلا بسواعد المصريين والتفافهم حول قضية وطنهم».

من جانبه، أوضح الدكتور فتحي الجهيني، منسق ائتلاف القبائل العربية بمصر والوطن العربي، أن القبائل العربية حضرت اليوم للمشير عبدالفتاح السيسي من أجل تأييده ودعم مسيرته في انتخابات رئاسة الجمهورية المقبلة، لثقتهم في شخصه، واعتباره الرجل الوحيد القادر على النهوض بمصر القوية الفتية المهابة، واعتبر أن السيسي سيكون مؤسس مصر العملاقة والرائدة إقليميًا ودوليًا.

وفي نهاية اللقاء، أهدت القبائل العربية السيسي «العباءة العربية»، وتقدم اللواء طارق رسلان ممثلا عن قبائل هوارة بإهداء سيف شيخ العرب همام، وأهدى الشيخ خالد البردويلي كتاب الله للمشير السيسي، وأيضًا تقدم مشايخ حلايب بإهداء «العصاة» للمشير وفقا لعاداتهم وتقاليدهم.. وأهدى الطفل مؤمن أشرف، من إحدى قبائل محافظة الفيوم، قصيدة إلى المشير عبدالفتاح السيسي.

ؤؤؤؤؤ

فن ومنوعات


حالة الطقس

فلسطين