بحث

أخبار اليوم

حملة واسعة لتوفر رواتب موظفيها

حماس تمهل سكان الأبراج حتى الأحد: دفع الأموال أو الطرد بقوة السلاح

  • 18:05
  • 2014-04-16

غزة - صوت الحرية - بال برس

تعددت الأزمات و الضحية واحدة هي المواطن الفلسطيني الذي اجتمعت عليه مشاكل انقطاع التيار الكهربائي ونقص مياه الشرب وفرض الضرائب ونقص الأدوية والمواد الغذائية الأساسية والقائمة تطول علها تجد لها عن مسؤول يقدم للمواطن ولو شيء يسير مقابل ما يأخذه منه.

 وللأزمة وقعها الخاص وتبعاتها الثقيلة على سكان أبراج النمساوي والفرا بمدينة خان يونس جنوب قطاع غزة حيث هددت حكومة حماس هؤلاء السكان بطردهم من شققهم التي حصلوا عليها قبل أكثر من عشرة سنوات بقرار من الرئيس الشهيد ياسر عرفات.

ويقول أحد السكان :" هاتفتنا وزارة الإسكان الحمساوية وطالبتنا بضرورة تسديد ثمن الشقق التي نسكنها والتي حصلنا عليها ضمن إعفاء الرئيس ياسر عرفات بما كان يسمى إعفاء "الصمود" للذين هدمت منازلهم من قبل الإحتلال الإسرائيلي أو العمال الفقراء الذين لا يجدون السكن المناسب لعائلاتهم وأسرهم".

وأضاف :" بعد أكثر من عشرة سنوات تهددنا حكومة حماس بطردنا للشوارع واستخدام العنف لإخراجنا من منازلنا ورمي أثاثنا في الشارع " مؤكدا أن حصول السكان على هذه الشقق جاء نتيجة لصمودهم في الانتفاضة في ظل القصف الإسرائيلي للحي النمساوي الذي كان يستهدف منازلهم بشكل يومي".

وأوضح مواطن آخر إلى أن عدد من السكان احتجوا لدى وزارة حماس بأن الوقت لا يسمح لطردهم من منازلهم في ظل الظروف الصعبة وتقاعس حكومة حماس عن إيجاد فرص عمل لهذه العائلات التي لا تملك دخلا ثابتا للالتزام بالتسديد " مؤكدا أن رد الوزارة الحمساوية كان :" الي معوش يسدد ثمن الشقة ما بلزموش شقق" مهددين باستخدام القوة لطرد السكان من أبراج النمساوي ممهلينهم حتى يوم الأحد القادم كحد أقصى لسداد ثمن الشقق أو الطرد منها.

وأشارأحدالسكان الذين شاركوا في الاحتجاج إلى أن أحد مسؤولي وزارة حماس قال لهم " إذا لم تسددوا ثمن هذه الشقق فهناك مواطنين قادرين على الدفع لأننا نريد أن نسدد رواتب موظفينا".

ويشار إلى أن معظم سكان تلك الأبراج تعرضت منازلهم لعمليات هدم من قوات الاحتلال ومن العمال الذين لا يجدون أي مكان عمل يستطيعون من خلاله تأمين أجرة المنازل ما اضطرهم إلى اللجوء للعيش في أبراج الفرا والنمساوي بعد قرار من الرئيس الراحل ياسر عرفات ومحافظ خانيونس ورئيس البلدية السابق في مساهمة لدعم صمود المواطنين.

من جانبها نفت وزارة الإسكان الحمساوية بغزة ما تناقلته بعض المواقع الإلكترونية حول تهديد الوزارة بإخلاء سكان أبراج النمساوي والفرا بقوة السلاح.

وأكد مدير عام الإسكان التعاوني والعقارات م. عصام صادق، أنه قام بالاتصال على سكان تلك الأبراج وأبلغهم بالمجيء للوزارة لعمل تسوية لهم حسب أصول القانون حتى نهاية الأسبوع.

وقال صادق في تصريحات له اليوم "الوزارة بصدد حملة ضد المعتدين على الشقق في جميع محافظات قطاع غزة"، مبيناً أن الذي يرفض عمل تسوية للشقة سوف يتم إخلاؤه بالقوة، لافتاً إلى  أن حملة الإخلاء ستبدأ صباح يوم الأحد مطلع الأسبوع القادم".

وأوضح أن عمل التسوية تقوم على دفع 300$ للأفراد الذين يحصلون على "شئون" من وزارة الشئون الاجتماعية، و1500$ للأفراد الذين لا يحصلون على شئون اجتماعية وتقسيط باقي المبلغ بدفع 100$ حتى تسدد ثمن الشقة.

ويقدر ثمن الشقة حسب مساحتها بحوالي 32 ألف دولار دفع منها السكان دفعة أولى تقدر بحوالي خمسة آلاف دولار وتم التقسيط أو الإعفاء لبعضهم نتيجة لظروفهم الإقتصادية وهدم منازلهم من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي

ؤؤؤؤؤ

فن ومنوعات


حالة الطقس

فلسطين

إستفتاء

برأيك .. هل ستتمكن الحكومة من تجاوز الأزمة المالية ؟

77.78%
22.22%
0.00%
لقد قمت بالتصويت من قبل

ينتهي التصويت في: 2019-06-30