بحث

أخبار اليوم

الاحتلال يداهم بلدية إذنا ومئات المستوطنين يحاولون إقتحام البلدة

  • 19:18
  • 2014-04-18

الخليل - صوت الحرية 

داهمت قوات الاحتلال ظهر اليوم الجمعة مبنى بلدية إذنا غرب الخليل وصادرت جهاز حاسوب يحتوي على تسجيلات كاميرات المراقبة.

ويشن الاحتلال حملة تفتيش ومداهمات واسعة طالت العديد من المنازل والمحال التجارية في بلدة إذنا عقب مقتل ضابط كبير في الشرطة الاسرائيلية وإصابة ثلاثة اخرين بعد اطلاق الرصاص عليهم من قبل مجهولين مساء الاثنين الماضي.

وفاد عبد الرحمن الطميزي مدير العلاقات العامة في بلدية إذنا ان نحو خمس مركبات عسكرية اسرائيلية على متنها عشرات الجنود مدججين بالأسلحة داهموا اليوم مبنى البلدية وصادروا جهاز حاسوب يحتوي على تسجيلات كاميرات مراقبة مدخل البلدية.
 
وأوضح ان الجنود هددوا بتفجير مدخل البلدية وتخريبه في حال لم ينصاع رئيس البلدية لأوامرهم بفتح الباب الرئيسي للسماح لهم بالدخول.

ولفت الطميزي ان جنود الاحتلال في حالة تخبط تام حيث لم يتركوا اي تسجيلات لكاميرات المراقبة التابعة للمحال التجارية والمنازل في الشوارع الرئيسية للبلدة الا وصادروها كما ويداهموا على مدار الساعة المنازل ويمارسون الاستفزاز بحق المواطنين على مداخل البلدة من خلال احتجازهم والتحقيق معهم في محاولة للوصول لاي معلومات تساعدهم لمعرفة هوية منفذي العملية.

كما وافد الطميزي ان نحو 200 سيارة للمستوطنين تقف عند المدخل الشمالي للبلدة مكان حدوث العملية يحملون الاسلحة ويحاولون بين الفينة والأخرى اقتحام البلدة الا ان جنود الاحتلال يمنعون ذلك.
ؤؤؤؤؤ

فن ومنوعات


حالة الطقس

فلسطين