بحث

أخبار اليوم

نحن أمام فرصة تاريخية لتسليح فلسطين بحصانة الصلح الوطني

  • 14:35
  • 2014-04-21

ثمة في هذه اللحظة بصيص أمل نوعي بان يحدث تقدم غير مألوف على جبهة المصالحة. لا شيء قد يعطل ذلك الا ضيق النظرة والحسابات الخاطئة لا سمح الله. سيكون لفلسطين فوائد كبيرة تعزز طرح \\\"الدولنة\\\"  وتمضي به قدما. ومنها حفز العالم على التعامل معنا ك \\\"أمة فلسطين\\\". وهناك فوائد لحماس نفسها في المصالحة من باب حلحلة نزاعاتها مع العالم بقاراته الخمس. فحماس ليست على خلاف مع فتح وحدها - رغم نزوع الكثيرين لاختزال مشاكل حماس في خلافها مع فتح! ولا ينسى هنا وعلى نقيض ذاك الطرح السطحي بان نزاع حماس مع فتح هو الاخف وطأة على فئة الاخوان المسلمين بفرعها الفلسطيني من بين كل نزاعاتها المشهودة مع العالم. ومن ذلك:

١. مشكلتها مع اوروبا والغرب عامة.

٢. مشكلتها مع النظام العروبي عامة.

٣. مشكلتها مع سوريا ولبنان.

٤. معضلتها ومصابها مع مصر خاصة.

ومسلسل الحظر الذي تتعرض له عبر القارات.

نحن نعرف العالم والعالم يعرفنا. فلتتحصن حماس بحلف وطني سقفه فلسطين فقط لترى أن هذا فائدة لكل الشعب.

ان المصالحة الفعلية قد تفتح الباب لحل مشاكل الجميع بما يعود بالفائدة على الجميع. علينا جميعا ان نرى في الانتخابات الجديدة فرصة جديدة لتحالف وطني لا اقصائي، بل ائتلاف فصائلي يعطي فرصة للجميع. ومهما تكن نتائجها لن يأتي شيء يمنع فتح وباقي الفصائل من التوافق على شخصية وطنية تقود الحكم اذا تم التفاهم على ذلك. واذا أصرت حماس على خوفها من الانتخابات نؤكد ان الحكم ليس غاية أماني فتح. ولو كان كذلك لما تسلم الحكم مستقلان وطنيان فاضلان منذ سبع سنوات هما د. سلام فياض ود. رامي الحمد الله. قبل الانتخابات وبعد الانتخابات ستلد النساء اشخاصا يكونون محل إجماع من الحركتين. فلننفض اي خوف من الانتخابات الان.

ؤؤؤؤؤ

فن ومنوعات


حالة الطقس

فلسطين

إستفتاء

برأيك .. هل ستتمكن الحكومة من تجاوز الأزمة المالية ؟

77.78%
22.22%
0.00%
لقد قمت بالتصويت من قبل

ينتهي التصويت في: 2019-06-30