بحث

أخبار اليوم

مسؤول اسرائيلي : تهديدات عباس بحل السلطة جدية ومسؤولون سيتعرضون لدعاوي دولية

  • 12:07
  • 2014-04-22

القدس المحتلة - صوت الحرية - وكالات

عنونت صحيفة \\\"يديعوت أحرونوت\\\" عددها الصادر صباح اليوم، الثلاثاء، بتهديدات الولايات المتحدة لرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في أعقاب تصريحات الأخير بإمكانية حل السلطة.

وكتبت الصحيفة أنه في أعقاب نشرها عن \\\"تهديدات أبي مازن بحل السلطة\\\" فإن الولايات المتحدة حذرت، يوم أمس، بأن ذلك سيستدعي ردا قاسيا من جانبها، وبضمن ذلك وقف المساعدات الاقتصادية.

وأبرزت الصحيفة تصريحات مسؤول إسرائيلي جاء فيها أن التهديدات الفلسطينية جدية، وأن السلطة تنوي \\\"تسليم المفاتيح لإسرائيل\\\". وفي الوقت نفسه أبرزت الصحيفة حصول تقدم في الاتصالات بين حركتي فتح وحماس بشأن المصالحة وإنهاء الانقسام.

وأشارت إلى أن الناطقة بلسان الخارجية الأمريكية جين ساكي صرحت يوم أمس بأنه بذلت في السنوات الأخيرة جهود كثيرة في بناء مؤسسات السلطة الفلسطينية، كما استثمر في ذلك أموال المجتمع الدولي بما فيها الأمريكية، وأن حل السلطة لن يخدم المصلحة الفلسطينية، وسيكون له أبعاد خطيرة على علاقات الولايات المتحدة بالسلطة الفلسطينية بما في ذلك المساعدات المالية.

كما أشارت الصحيفة إلى أن الرد الأمريكي جاء في أعقاب نشر الصحيفة بعض تفاصيل مقابلة أجراها أبو مازن مع صحيفة مصرية هدد فيها بالإعلان عن السلطة الفلسطينية على أنها \\\"سلطة تحت الاحتلال\\\" بموجب ميثاق جنيف، ما يعني أن إسرائيل وكبار المسؤولين في أجهزتها الأمنية سيكونون معرضين لدعاوى دولية.

إلى ذلك، كتبت الصحيفة أن هناك من يدعي، في إسرائيل وفي السلطة الفلسطينية، أن حل السلطة سيكون هدية لإسرائيل، في حين هناك من يقول أن ذلك سيسبب أضرارا شديدة لإسرائيل.

ونقلت عن نفتالي بينيت، رئيس \\\"البيت اليهودي\\\" قوله إنه \\\"إذا كان أبو مازن يريد الانصراف فلن نقف في وجهه\\\". وفي المقابل، قال عضو الكنيست يتسحاك هرتسوغ إن الحديث عن خطر حقيقي، وأنه لا يستخف بهذه التهديدات، مشيرا إلى أنه لو كان رئيسا للحكومة لبدأ استعداداته لذلك بشكل جدي.

من جهتها قالت عضو الكنيست زهافا غلؤون، رئيسة \\\"ميرتس\\\"، إن حل السلطة الفلسطينية سيضطر إسرائيل إلى إقامة \\\"إدارة مدنية\\\" تفرض سلطتها على السكان الفلسطينيين وتعمق الاحتلال الأمر الذي سيؤدي إلى تفعيل عقوبات دولية على إسرائيل ويجعلها دولة منبوذة ومعزولة.

وألمح بنيامين نتانياهو رئيس الحكومة الإسرائيلية إلى أن تصريحات محمود عباس ليست جدية، وقال إن \\\"السلطة الفلسطينية التي تحدثت عن حلها يوم أمس تتحدث اليوم عن الوحدة مع حماس، عليهم أن يقرروا: إما حل السلطة أو الوحدة\\\".

ونقلت الصحيفة عن مصادر في السلطة الفلسطينية قولها إن إمكانية حل السلطة محتملة جدا، وأن مسؤولي المفاوضات في السلطة طلب منهم فحص كافة أبعاد مثل هذه الخطوة.

في المقابل، أشارت الصحيفة إلى تصريحات مسؤولين فلسطينيين معارضين لحل السلطة، وذهب بعضهم إلى أن ذلك سيكون هدية لإسرائيل، في حين قال آخرون أن إقامة السلطة هي إنجاز دولي يجب عدم التنازل عنه

ؤؤؤؤؤ

فن ومنوعات


حالة الطقس

فلسطين