بحث

أخبار اليوم

أي فستان أختار ليوم الحب؟

  • 03:51
  • 2014-02-12

صوت الحرية 

تذكري دوماً أن الكلاسيكي سرمدي ولا يبطل أبداً. لذا، اختاري الفستان الكلاسيكي وزينيه بالأكسسوارات الملونة أو التي على الموضة للتماشي مع ما هو رائج. في ما يأتي بعض الخيارات التي تساعدك على اختيار الطلة المناسبة لعشاء عيد الحب. 

 

 

 

مع اقتراب يوم الحب، نفكر نحن النساء في الفستان الذي سنرتديه خلال العشاء الرومنسي ليلة عيد الحب. لكننا نجهل في أغلب الأحيان المطعم الذي اختاره لنا الزوج، فأي فستان نختار؟

تذكري دوماً أن الكلاسيكي سرمدي ولا يبطل أبداً. لذا، اختاري الفستان الكلاسيكي وزينيه بالأكسسوارات الملونة أو التي على الموضة للتماشي مع ما هو رائج. في ما يأتي بعض الخيارات التي تساعدك على اختيار الطلة المناسبة لعشاء عيد الحب.

الفستان الأسود الصغير

الفستان الأسود الصغير هو فستان سهرة أو فستان كوكتيل، قصير وبسيط القصة في أغلب الأحيان. بدأت موضة هذا الفستان في عشرينيات القرن الماضي مع كوكو شانيل وجان باتو، وكان الهدف منه التوجه إلى أوسع سوق ممكن بلون حيادي.
واليوم، بات الفستان الأسود الصغير أساسياً لتكملة أي خزانة ملابس عند المرأة. وتفرض قواعد الموضة الحالية أن تمتلك كل امرأة فستاناً أسود بسيطاً وأنيقاً يمكن تكييفه مع المناسبة، أي أنه بوسع المرأة ارتداءه خلال النهار لحضور اجتماع عمل، ومن ثم ارتداءه في السهرة مع المزيد من المجوهرات المتكلفة لحضور سهرة أو حفلة. وبما أن البساطة هي العنوان الرئيسي للفستان الأسود القصير، بقي هذا الفستان رائجاً طوال كل هذه الأعوام، ولا يزال العنصر الأساسي في كل خزانة ملابس. ولا بد أن يكون الفستان الأسود القصير بسيطاً قدر الإمكان ليبقى رائجاً لأطول فترة ممكنة.

الفستان المخرم

القماش المخرم هو قماش مزين بنقوش مفتوحة ويكون مصنوعاً يدوياً أو بالآلة. يمكن إعداد فتحات التحريم عبر إزالة الخيوط من قماش محبوك قبلاً، ولكن في أغلب الأحيان، يتم ابتكار المساحات الفارغة كجزء من القماش المخرم. والواقع أن القماش المخرم قديم جداً ويعود استعماله إلى القرن الخاس العشر تقريباً.
يضفي القماش المخرم لمسة رومنسية على أي فستان، ويمكن أن يجعل الطلة أكثر جاذبية في حال كان التخريم مكشوفاً.

ؤؤؤؤؤ

فن ومنوعات


حالة الطقس

فلسطين

إستفتاء

برأيك .. هل ستتمكن الحكومة من تجاوز الأزمة المالية ؟

77.78%
22.22%
0.00%
لقد قمت بالتصويت من قبل

ينتهي التصويت في: 2019-06-30