بحث

أخبار اليوم

الاماراتي يطلب ارتداء شارات حداد امام فلسطين والاخير يدعمه وعلى يشاهد فيديوهات

  • 21:11
  • 2015-09-06

خيم الحزن العميق على بعثة المنتخب الاماراتي في الأردن، وكانت واضحة المعالم في أروقة فندق «جراند حياة عمان»، الذي يقيم فيه «الأبيض» منذ وصوله إلى العاصمة الأردنية مساء أمس الأول، في إطار الاستعداد لمواجهة فلسطين بعد غد، ضمن الجولة الرابعة للتصفيات الآسيوية المؤهلة إلى مونديال «موسكو 2018».وعاش أفراد البعثة ليلة حزينة فور علمهم بخبر شهدائهم ا في اليمن أثناء أداء واجبهم دفاعاً عن الحق ونصرة للمظلوم، ضمن قوات التحالف العربي في عملية إعادة الأمل لليمن

و حرص اللاعبون والجهازان الفني والإداري المرافقان للمنتخب، على أداء صلاة الغائب على أرواح الشهداء، وأدى المنتخب تدريبات خفيفة على ملعب مدينة الحسين الرياضية، وهو ملعب نجيل صناعي، يشابه إلى حد كبير الملعب نفسه الذي تقام عليه المباراة في رام الله.

ووضح التأثر بخبر استشهاد 45 جندياً من خيرة أبناء الوطن، على أجواء البعثة والتدريبات، وحاول الجهاز الفني إخراج اللاعبين من حالة الحزن، واستثمارها لدفعهم إلى التركيز والتدريب بكل قوة، خاصة أنهم في مهمة وطنية تستحق أن يضحوا بكل ثمين من أجلها، في الوقت نفسه الذي يضحي شباب الإمارات بأرواحهم دفاعاً عن ترابها، وعن حاضرها ومستقبلها.

وعلى الجانب الآخر، قرر اتحاد الكرة الاردني مد فترة الحداد حتى مباراة المنتخب الوطني أمام نظيره الفلسطيني، حيث يرتدي لاعبونا الشارات السوداء، لنعي شهداء الوطن، حيث يتوقع أن يخاطب الاتحاد نظيره الآسيوي، حتى يقوم الأخير بمخاطبة «الفيفا»، خاصة أن المباراة في إطار التصفيات المؤهلة لـ«المونديال».

وتفيد «المتابعات» أن اتحاد الكرة مصمم على موقفه، مهما كانت الاعتراضات، حتى ولو تعرض المنتخب لعقوبات مالية، حال ارتدى الشارات السوداء، وكشفت المصادر عن أن الاتحاد الفلسطيني في طريقه لدعم المطلب الإماراتي؛ لأن المباراة تقام على أرضه ووسط جماهيره، حيث يطلب أيضاً ارتداء الشارات السوداء، حداداً على أرواح شهداء القوات المسلحة من أبناء الإمارات.

وشاهد الجهاز الفني للامارات أكثر من مباراة للمنتخب الفلسطيني، للوقوف على نقاط القوة والضعف في أدائه، وسعياً وراء شرح الجوانب الخططية والفنية للاعبين، خاصة أن «الأبيض» مطالب باستثمار الدفعة المعنوية الهائلة التي حصل عليها من الفوز العريض على منتخب ماليزيا، وتقديم أداء متميز أمام فلسطين، بحثاً عن الفوز، من أجل تعزيز صدارته للمجموعة، قبل مواجهة «الأخضر» السعودي أوائل أكتوبر المقبل في الجولة الخامسة للتصفيات.

ويعول الامارات على جاهزية اللاعبين نفسياً وبدنياً للمباراة المهمة، خاصة أن المنتخب الفلسطيني يعتبر من الفرق التي لا يستهان بها، حيث يملك لاعبين متميزين، ويؤدي بشكل جيد، خصوصاً على أرضه التي اعتاد اللعب عليها، وهي من النجيل الصناعي، وهو ما يتطلب تركيزاً شديداً من جميع لاعبي «الأبيض»، وهو أيضاً ما شدد عليه المهندس مهدي علي مدرب منتخبنا الوطني.

ويدرك الجهاز الفني بقيادة المهندس مهدي علي أن مباراة فلسطين تتطلب تعاملاً خاصاً، سواء من الجوانب البدنية أو التكتيكية، ليس فقط بسبب اختلاف الطقس، الذي يعتبر معتدلاً في فلسطين، ولكن أيضاً لطبيعة ملعب المباراة، وتوقع الجهاز الفني أن يكون أصحاب الأرض أكثر شراسة على أرضهم، خاصة أن مباراتهم خارج ملعبهم أثبتت أنهم فريق لا يستهان به بالمرة، ويكفي أن منتخب فلسطين أحرج المنتخب السعودي على أرضه، وتعادل معه بهدفين حتى الثواني الأخيرة، قبل أن يخطف «الأخضر» هدف الفوز، وتنتهي المباراة بنتيجة 3-2.

ؤؤؤؤؤ

فن ومنوعات


حالة الطقس

فلسطين