بحث

أخبار اليوم

مدمنة فيديوهات لـ"داعش" تقتل والدتها!

  • 06:28
  • 2015-09-17

أقدمت مراهقة دنماركية على طعن والدتها حتى الموت بعدما اصبحت متطرفة بسبب الفيديوهات التي كانت تشاهدها لتنظيم "داعش" مع صديقها الذي يكبرها مرتين.

ونشرت صحيفة "تيلغراف" البريطانية، أن ليزا بورش (15 عاما) قامت بمهاجمة والدتها تينا رومر هولتيغراد بينما كانت نائمة في سريرها بمنزلها في شبه جزيرة "يوتلاند" بالدنمارك.

وذكرت الصحيفة ان الفتاة قامت بطعن الضحية 20 مرة بعدما قامت بقضاء ساعات في مشاهدة فيديوهات على موقع "يو تيوب" يظهر فيها اشخاص من التنظيم المتطرف وهم يقطعون رأسي الرهينتين من بريطانيا (ديفيد كاوثرون هاينس وألان هانينغ).

وذكرت الصحيفة ان الفتاة قامت بالاتصال بالشرطة هاتفيا للتبليغ عن جريمتها، وقالت للشرطة "لقد سمعت والدتي تصرخ وعندما نظرت من النافذة رأيت رجلا ابيضا يفر من المكان، الرجاء تعالوا الى هنا، الدماء منتشره في كل مكان بالمنزل".

وقال الناطق باسم الشرطة انه "عندما وصلوا الى المنزل كانت الفتاة تشاهد فيديوهات على هاتفها الذكي وكانت هادئة، وعندما سألوها أين والدتها اشارت الى الطابق العلوي من المنزل ولم تقل اي شيء

ؤؤؤؤؤ

فن ومنوعات


حالة الطقس

فلسطين