بحث

أخبار اليوم

بيريس: فاوضت أبو مازن على حدود 67 باسم نتنياهو وتراجعه الخاطئ «سيصحح قريًبا»

  • 17:31
  • 2016-08-06

رام الله ق_صوت الحرية _ كشف الرئيس الإسرائيلي السابق، شمعون بيريس، أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وافق على تسوية الصراع الإسرائيلي - الفلسطيني على أساس دولتين للشعبين، بحيث تكون الدولة الفلسطينية على حدود 1967، وأنه توصل إلى تفاهمات بهذا الشأن مع الرئيس الفلسطيني، محمود عباس بتكليف من نتنياهو.

وقال بيريس: إن «هذه المحادثات بلغت تفاهمات حول قضية الحدود بالكامل، وفقا لما كان عليه الأمر قبل حرب 1967 مع تبادل أراض بالاتفاق».

ودعا بيريس إلى استئناف فوري للمفاوضات، لإتمام هذا الجهد.

وقال: «غالبية القضايا متفق عليها بين الطرفين، ولم يبق سوى بعض الرتوش».

وأكد بيريس، وفق ما نشرت صحيفة "الشرق الأوسط"، أن مبادرة السلام العربية تصلح أساسا متينا لهذه المفاوضات، حيث إنها تبشر بإمكانية تحقيق سلام إقليمي شامل، بعد إنجاز الموضوع الفلسطيني.

وأضاف: «إسرائيل تطلب تعديلات معينة عليها، والفلسطينيون يستطيعون أن يطلبوا، لكن المبادرة تعتبر قاعدة مفضلة».

وبسؤاله عما إذا كان هناك احتمال جدي ليتقدم نتنياهو نحو هذا الحل، في إطار حكومته الحالية، خصوصا أن بيريس نفسه كان قد فاوض أبو مازن وكاد ينهي المفاوضات باتفاق، لكن نتنياهو تراجع وأمره بالعودة إلى البلاد في سنة 2013؟ أجاب الرئيس الإسرائيلي السابق: «نعم، هذا حصل، وكان بمثابة خطأ فاحش، ولكنني على قناعة بأن هناك نية عند نتنياهو لتصحيح هذا الخطأ وليس في وقت بعيد».

ؤؤؤؤؤ

فن ومنوعات


حالة الطقس

فلسطين