بحث

أخبار اليوم

يديعوت : صراع على الشبكة بين حماس وفتح تمهيدا لانتخابات السلطات المحلية

  • 00:15
  • 2016-08-11

رام الله -صوت الحريه -ذكرت صحيفة "يديعوت احرونوت" العبرية ان الضفة الغربية وقطاع غزة يشهدان صراعا بين حركة فتح وحركة حماس، تمهيدا لانتخابات السلطات المحلية التي ستجري بعد شهرين تماما. وفي وقت تكاد تغيب فيه الانتخابات عن الحلبة العامة، تقريبا، تدور معركة مريرة بين الحركتين على الحلبة الافتراضية، تم خلالها نزع القفازات.

وتقول الصحيفة "هذا الاسبوع نشرت حماس شريطا تعرض فيه انجازاتها في قطاع غزة، بهدف تحسين مكانتها بين سكان القطاع وابراز قدراتها في مجال العمل البلدي امام سكان الضفة الغربية ولكن مشاهدة الشريط تظهر ان حماس قررت تسويق قطاع غزة كأحد الاماكن الاكثر ملائمة للسكن في الشرق الاوسط. ويعرض الشريط بوتيرة عالية قطاع غزة كمنطقة مزدهرة، مع مباني مثيرة للانطباع، واحياء جديدة ونامية ومتنزهات مترامية الاطراف، وساحات وبحيرات وشمس واناس يبتسمون في اماكن مختلفة في القطاع وهم يحملون لافتات كتب عليها "شكرا حماس".

وحسب التقرير "يعتبر هذا الشريط شاذا ليس فقط بسبب الصورة التي يحاول خلقها، وانما في الأساس لأن الحركة دأبت حتى اليوم على عرض افلام عن القطاع كمنطقة خاضعة للحصار، او حسب تعريفها "اكبر سجن في العالم". ولكن في الشريط الجديد اختفت الاحياء التي تم ابرازها في افلام حماس في السنوات الاخيرة، كحي السجاعية المدمر، وحي الزيتون الفقير ومخيمات اللاجئين المهملة، كالبريج وجباليا".

وغضبت فتح حسب الصحيفة على العرض الاحادي الجانب للقطاع، وقامت بنشر شريط عكسي، يعرض الدمار الكبير الذي خلفته عملية الجرف الصامد في القطاع، وحالات الفقر التي تعيشها نسبة كبيرة من السكان، وازمة الكهرباء التي تفرض الظلام على احياء غزة طوال ثماني ساعات على الاقل. وتكتب فتح على شريطها أيضا لافتة "شكرا حماس" الى جانب كل هذه الصور المروعة. وفي شريط اخر ظهر ناشطان من فتح في غزة على الملأ وقالا مباشرة للكاميرا ان غزة تتبع لانصار حماس فقط وكل من لا يتماثل مع الحركة يبذل كل ما يستطيع كي يهرب من القطاع.

ؤؤؤؤؤ

فن ومنوعات


حالة الطقس

فلسطين