بحث

أخبار اليوم

قصّة حبّ باراك وميشيل أوباما إلى الشاشات الكبيرة

  • 14:22
  • 2016-08-22

رام الله - صوت الحريه - بعد أيام قليلة جداً يبصر فيلم Southside With You النور في صالات السينما العالمية وهو العمل الذي تدور أحداثه حول رئيس الولايات المتحدة الأمريكية الحالي باراك أوباما وزوجته ميشيل روبنسون من الجانب الرومانسي لصوّر قصة حبهما وبداية تعارفهما على بعضهما البعض.

وقالت الممثلة تيكا سامبتر التي تؤدي دور السيدة “ميشيل”: “قصة حبهما رومانسية للغاية، والفيلم يقدم قصتهما بواقعية شديدة فسترهما يتحدثان إلى بعضهما بشغف ويتناقشان في جميع الأفكار الهامة والساذجة ويختلفان على أفلامهما المفضلة، ويتشاجران في بعض الأحيان”، مؤكدة أنها سعيدة بالمشاركة في فيلم يجسد حياة أشهر شخصيتين في العالم حاليًا، خاصة وأن قصص حب ذوي البشرة السمراء نادرًا ما تعرض على الشاشات، بحسب ما ذكر موقع NY Times.

من جانبه قال باركر سورز الممثل الذي جسد شخصية باراك أوباما، أنه واجه صعوبة في بداية تصوير الفيلم لأنه كان يحاول تقليد الرئيس الأمريكي، لكن بعد ذلك تخلص من مرحلة التقليد وأدى دوره بتلقائية.

ويبدأ الفيلم في صيف عام 1989، حيث كان اللقاء الأول بين أوباما وميشيل، فهي المحامية ميشيل روبنسون، البالغة من العمر 25 عامًا، القادمة من شيكاغو فتواعد باراك أوباما طالب القانون الذي جاء للتدريب في الشركة التي تعمل فيها في أول موعد غرامي، وطوال الساعات يقضيانها معا تصر ميشيل على أنها لم تكن مواعدة. ويحضر الاثنان معرضا فنيا ومناسبة عامة، ويشاهدان فيلم Do The Right Thing، للمخرج سبايك لي، ويتناولان معا المشروبات خلال مناقشتهما لحياتهما وتطلعاتهما ومخاوفهما.

ومن المقرر أن يبدأ عرض الفيلم في السينمات يوم 26 أغسطس/آب المقبل، وهو من تأليف وإخراج ريتشارد تان، ومدته 81 دقيقة.

ؤؤؤؤؤ

فن ومنوعات


حالة الطقس

فلسطين