بحث

أخبار اليوم

القناة الثانية: فوز حماس في الانتخابات سيهدد شرعية السلطة وعباس يرفض تاجيلها

  • 14:16
  • 2016-08-27

رام الله -صوت الحريه - ذكرت القناة الثانية العبرية مساء امس الجمعة بأن كلاً من "اسرائيل" والسلطة الفلسطينية يخشون من فوز ساحق لحماس في الانتخابات البلدية.

ووفقا للقناة الثانية، فإن اجهزة الأمن بدأت باعتقال مرشحين عن حركة حماس، كما ان ابو مازن يرفض الغاء الانتخابات.

و أضافت القناة: "بعد 6 اسابيع سيتوجه سكان الضفة لصناديق الاقتراع والمنافسة هي بين حماس وفتح"، مضيفة أن انتخابات البلديات الفلسطينية لا تقل أهمية عن المنافسة بين المرشح للرئاسة الأمريكية ترامب والمرشحة هيلاري كيلنتون.

و قالت: "إنه من خلف الكواليس، فإن مقربين من عباس يمارسون ضغوطاً عليه لإلغاء الانتخابات قائلين له: " ستدمرنا"، ولكن عباس رفض مطالبهم".

و أشارت القناة العبرية الى أن كلاً من فتح وحماس تدعوان مؤيديهما للتوجه من اجل التصويت، و لكن مسؤولين في حركة فتح طالبوا عباس بإلغاء تلك الانتخابات، محذرينه بأنه سيقدم الضفة الغربية لحماس على طبق من فضة، حيث أن جميع الاستطلاعات تشير الى تساوي بين حماس وفتح، ولكن في الجامعات والجيل الشاب، فإن حماس ستفوز بفارق كبير.

وقد رد ابو مازن على من طالبه من فتح بالغاء الانتخابات قائلا: " انا سأمضي قدما في تلك الانتخابات". ووفقا للقناة الثانية فإن الاجهزة الامنية التابعة للسلطة تعتقل مرشحين من قبل حركة حماس.

ووفقا للمراسل الاسرائيلي اوهاد حمو، فهناك حالة ترقب في "اسرائيل"، فان فازت حماس بفوز ساحق على فتح، فهذا يعني اعطاء حماس دفعة سياسية لاعادة اعمار ما دمرته "اسرائيل" في قطاع غزة خلال 2014، ومن جانب اخر ستستمر حماس بـــ "الارهاب"، وعلى المدى البعيد فتغيير الحكم في الضفة سيهدد شرعية السلطة الفلسطينية.

ؤؤؤؤؤ

فن ومنوعات


حالة الطقس

فلسطين