بحث

أخبار اليوم

الخارجية تحذر من تصاعد الهدم وتطالب بتدخل دولي

  • 17:58
  • 2016-11-09

صوت الحرية

   حذرت وزارة الخارجية الفلسطينية من مخاطر وتداعيات هذا التصعيد الاسرائيلي الخطير، وحمّلت الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة والمباشرة عن نتائجه الكارثية.

وقالت الوزارة في بيان صحفي اليوم الأربعاء، إن اليمين الحاكم في "إسرائيل" يواصل تصعيد حربه على الوجود الفلسطيني عامة وفي القدس على وجه الخصوص، عبر جملة واسعة من الإجراءات والتدابير والانتهاكات غير القانونية ضد الشعب الفلسطيني.

واعتبرت أن الاحتلال يستغل بذلك الأوضاع التي تمر بها المنطقة العربية والانشغال العالمي في مكافحة الإرهاب، وما تعيشه الولايات المتحدة من فترة انتقالية مرتبطة بالانتخابات.

وأضافت "في مقدمة هذه الإجراءات ما تتعرض له مدينة القدس من عمليات هدم غير مسبوقة لمنازل المواطنين الفلسطينيين، خاصة في مناطق الأغوار والمناطق المصنفة "ج" والقدس ومحيطها، بحجج وذرائع واهية، حيث تشن بلدية الاحتلال في القدس حملة واسعة، لهدم عشرات المنازل والمنشآت الفلسطينية".

ولفتت إلى ما أقدمت عليه طواقم بلدية الاحتلال من عمليات هدم واسعة في الأيام الماضية، هدمت خلالها وبحراسة عسكرية معززة من جنود الاحتلال، بناية سكنية قيد الإنشاء في شارع "الشيخ عنبر" بحي جبل الزيتون في جبل الطور المطل على القدس القديمة، وهدم بنايتين في القدس.

وأبدت الوزارة استغرابها من حالة اللامبالاة التي يبديها المجتمع الدولي، جراء هذه الجريمة المستمرة، وحالة الصمت غير المبررة التي تسيطر على أروقة صناع القرار في العالم.

وطالبت الأمم المتحدة وفي مقدمتها مجلس الأمن ومجلس حقوق الإنسان والمنظمات الأممية المختصة، بالتدخل العاجل لوقف هذه الانتهاكات الجسيمة للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني واتفاقيات جنيف.

ؤؤؤؤؤ

فن ومنوعات


حالة الطقس

فلسطين