بحث

أخبار اليوم

وقفة برام الله تنديداً بالاعتداء على مقبرة بالقدس

  • 12:38
  • 2016-11-13

صوت الحرية

   نظم تجمع أهالي المدن والقرى المهجرة عام 1948 واللجنة الوطنية العليا للدفاع عن حق العودة وجمعية قالونيا الخيرية السبت، وقفة احتجاجية عند دوار المنارة في مدينة رام الله، تنديدًا باعتداءات الاحتلال الاسرائيلي على مقبرة قالونيا غرب القدس المحتلة.

وشارك في الوقفة الاحتجاجية أهالي قالونيا المهجرة، إلى جانب رئيس اللجنة الوطنية العليا للدفاع عن حق العودة محمد عليان، وممثل عن تجمع أهالي المدن والقرى المهجرة عام 1948 سلمى سلامة، ورئيس جمعية قالونيا عزمي الخطيب.

ورفع المشاركون في الوقفة شعارات تؤكد على حق العودة وشعارات تدعو للدفاع عن حرمة قبور موتاهم، منها "قالونيا .. حتمًا ستعود"، "الاعتداء على قبور أجدادنا جريمة في حق الإنسانية"، و"لتتحمل السلطة الفلسطينية مسؤوليتها في وقف تدنيس قبور اجدادنا ومقدساتنا"، بالإضافة إلى الأعلام الفلسطينية.

وأشاد الخطيب بالدور النضالي لأهالي الداخل الفلسطيني، مؤكدًا أنهم رأس الحربة في الدفاع عن حقوقنا وتواجدنا كشعب فلسطيني وتراثنا وحضارتنا.

وأوضح أن جمعية قالونيا أرسلت مجموعة من الرسائل للحركة الاسلامية وتجمع أهالي المهجرين في فلسطين، وأعضاء الكنيست العرب من أجل المؤازرة والوقوف إلى جانبهم.

بدورها، أكدت الجهات المنظمة للوقفة في بيان مشترك أن الاعتداءات الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني ما زالت متواصلة، رغم تدميره أكثر من 450 قرية فلسطينية، في محاولة لطمس معالمها العربية، من أجل طمس معالم وتراث المقابر الاسلامية غرب القدس.

وأشارت إلى أن جرافات الاحتلال تقوم اليوم بتجريف مقبرة قالونيا، والاعتداء على أرض الأوقاف وتراث ورفات أجدادنا، ضاربة بعرض الحائط بكل المواثيق والأعراف الدولية وقرارات اليونسكو ومنظمات الأمم المتحدة.

وطالبت الجهات المنظمة منظمة التحرير والسلطة بالتحرك لدى المؤسسات الدولية والمجتمع الدولي لفضح هذه الممارسات والضغط على الحكومة الاسرائيلية بوقفها، داعية دائرة الأوقاف الاسلامية في القدس للتحرك العاجل لوقف هذا الاعتداء على المقبرة

ؤؤؤؤؤ

فن ومنوعات


حالة الطقس

فلسطين