بحث

أخبار اليوم

الاتحاد الإفريقي "يدين بشدة" قصف مركزاً لإيواء المهاجرين في ليبيا

  • 12:27
  • 2019-07-03

صوت الحرية - 

ان رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فكي محمد "بشدة" الأربعاء الغارة الجوية على مركز لاحتجاز المهاجرين في ليبيا قرب طرابلس، أدت إلى مقتل 40 من هؤلاء، وطالب بمحاسبة المسؤولين عن "هذه الجريمة الرهيبة".

وأكد بيان مفوضية الاتحاد الإفريقي أن "ندين بشدة الضربة الجوية في ليبيا التي أصابت مركز احتجاز وأودت بحياة 40 مدنياً بريئاً جميعهم مهاجرون".

ودعا رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي في البيان إلى "تحقيق مستقل لضمان محاسبة المسؤولين عن هذه الجريمة الرهيبة بحق مدنيين أبرياء".

وكرر "دعوته إلى وقف إطلاق نار فوري وإلى أن تضمن أطراف النزاع حماية المدنيين وسلامتهم، خصوصاً المهاجرين المحاصرين في مراكز الاحتجاز"، بحسب البيان.

وقال المتحدث باسم طواقم الإسعاف أسامة علي لوكالة فرانس برس من مكان الغارة إن 70 مهاجراً أصيبوا بجروح أيضاً في الضربة في "حصيلة أولية".

وأكد أن العدد "مرشّح للارتفاع"، مشيراً إلى أنّ 120 مهاجراً كانوا داخل العنبر الذي أصيب إصابة مباشرة في الغارة.

وعقب الغارة أصدرت حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دولياً بياناً دانت فيه "بأشدّ العبارات الجريمة البشعة التي استهدف فيها الطيران التابع لمجرم الحرب خليفة حفتر، لمركز إيواء المهاجرين في تاجوراء، والذي أدّى إلى قتل وجرح العشرات".

ويشنّ حفتر منذ حوالى ثلاثة أشهر هجوماً للسيطرة على العاصمة طرابلس مقرّ حكومة الوفاق الوطني المناوئة له.

ولم تتبنّ هذه الغارة أي جهة لكن وسائل إعلام مقرّبة من حفتر تحدّثت مساء السبت عن استهداف طرابلس وتاجوراء بـ"سلسلة غارات جوية".

وغالباً ما تستهدف قوات حفتر ضاحية تاجوراء التي تضمّ مراكز عسكرية تابعة لجماعات موالية لحكومة الوفاق بضربات جوية.

ؤؤؤؤؤ

فن ومنوعات


حالة الطقس

فلسطين