بحث

أخبار اليوم

حمدونة: الاحتلال يتحمل مسؤولية استشهاد عشرات الأسرى

  • 14:15
  • 2019-07-16

صوت الحرية - 

ناشد مدير مركز الأسرى للدراسات رأفت حمدونة المؤسسات الحقوقية والدولية بالضغط على الاحتلال الإسرائيلي لإنقاذ حياة الأسرى الفلسطينيين المرضى في سجون الاحتلال، عقب استشهاد الأسير نصار طقاطقة من بلدة بيت فجار في بيت لحم.

وقال حمدونة في بيان صحفي الثلاثاء، إن حكومة الاحتلال اتبعت سياسة التعذيب النفسي والجسدي والاعدامات، فهناك عشرات أساليب التعذيب الجسدي التي تمارسه بحق الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين منذ لحظة الاعتقال مرورًا بأقبية التحقيق للحصول على الاعترافات بالقوة، وحتى خلال الاعتقال أثناء القمع المستمر للأسرى.

وأوضح أن من هذه الأساليب الضرب المبرح وبالبساطير، تغطية الوجه والرأس، الشبح بأنواعه المختلفة، أساليب الهز العنيف، التقييد من الخلف على كرسي قصير، الحرمان من قضاء الحاجة، استخدام الجروح، وتجاهل حالة الأسرى الصحية وممارسة الاستهتار الطبي خاصة مع ذوي الأمراض المزمنة، ولمن يحتاجون لعمليات جراحية.

وأكد أن السكوت على جريمة استشهاد طقاطقة سيضاعف قائمة شهداء الحركة الوطنية الأسيرة، محذرًا من سياسة الاستهتار الطبي في السجون.

وطالب بأهمية زيارة الأسرى والاطلاع على مجريات حياتهم وحصر مرضاهم والسماح للطواقم الطبية لإجراء عمليات جراحية عاجلة لمن هم بحاجة لذلك.

ودعا للتدخل العاجل للتعرف على أسباب وفاة المعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال وبعد خروجهم من الأسر، والتي أصبحت تشكل كابوسًا مفزعًا لأهالي الأسرى ويجب التخلص منه تحت كل اعتبار.

وطالب المؤسسات الدولية العاملة في مجال الصحة بإنقاذ حياة الفلسطينيين المرضى في السجون الإسرائيلية ممن يعانون من أمراض مختلفة.

ونبه الأسير المحرر حمدونة إلى وجود خطورة على الأسرى المرضى بمستشفى "سجن مراج بالرملة"، كونهم بحالة صحية متردية، فهنالك خطر حقيقي على حياتهم نتيجة الاستهتار الطبي وعدم توفير الرعاية والعناية الصحية والأدوية اللازمة والفحوصات الطبية الدورية للأسرى.

وحذر من أن هذا الأمر يُخلف المزيد من الضحايا في حال استمرار الاحتلال في سياسته دون ضغوطات دولية جدية من أجل إنقاذ حياة المرضى منهم قبل فوات الأوان.

ؤؤؤؤؤ

فن ومنوعات


حالة الطقس

فلسطين

إستفتاء

برأيك .. هل ستتمكن الحكومة من تجاوز الأزمة المالية ؟

77.78%
22.22%
0.00%
لقد قمت بالتصويت من قبل

ينتهي التصويت في: 2019-06-30