بحث

أخبار اليوم

السيناتور الأمريكي ليندسي غراهام يقترح تزويد إيران بالطاقة النووية

  • 12:23
  • 2019-08-01

صوت الحرية - 

 السياسي ليندسي غراهام، سياسي أمريكي وعضو في الحزب الجمهوري، خسر الترشح للرئاسة الامريكية في العام 2016 أمام دونالد ترامب. ومع ذلك، فقد أثبت غراهام، الذي يرأس اللجنة القضائية في مجلس الشيوخ وهو أحد قادة مجلس الشيوخ في السياسة الخارجية، أنه حليف قوي للرئيس ترامب، وإن كان حزبياً على استعداد للانفصال عنه عندما تتباين المصالح.

حتى فيما يتعلق بالشرق الأوسط، يعتبر غراهام من الداعمين لإسرائيل، لكنه اختلف مع الإدارة الامريكية حول تحميل المملكة العربية السعودية مسؤولية مقتل الصحفي جمال خاشقجي. وسحب دعمه للرئيس ترامب حول وقف اجراءات الكونغرس الامريكي لوقف دعم امريكا للتحالف الذي تقوده السعودية في اليمن ضد الحوثيين.

ومع ذلك، يقدم غراهام ما يراه حلاً لمشكلة الشرق الاوسط من خلال توفير طاقة نووية لا تشكل تهديد لبلاده، حتى إيران يمكن أن تستخدمها لأنها توفر الطاقة دون تهديد باستخدامها في صناعة الأسلحة.

أجرت المقابلة فيليس فريدسون من موقع "ذا ميديا لاين" في القدس خلال عطلة "يوم الاستقلال" الأمريكي عندما كان السيناتور في زيارة للشرق الأوسط.

سؤال: هل هناك أي اقتراحات لفتح مكتب في مجلس الشيوخ هنا في القدس؟ قد يكون أسهل بالنسبة لك.

أعتقد أن ذلك سيكون جيدًا هنا، لقد زرت اسرائيل كثيراً، أنا أحب دولة إسرائيل، أنا أحب الناس. ليس لدي عداء ضد الفلسطينيين. أحاول إيجاد طريقة للحفاظ على أمن إسرائيل. القضية الأولى في ذهني الآن هي ايران التي تمتلك قنبلة. هذا وقت تاريخي، إذا كانت إسرائيل بحاجة إلى صديق تعتمد عليه، فالوقت قد جاء. يجب أن نقول للإيرانيين ان الخطوط الحمراء موجودة. أعمل حالياً على اتفاق أمني بين الولايات المتحدة وإسرائيل لإعلام الجميع: إذا كنت تريد تدمير إسرائيل، فعليك أن تواجه أمريكا اولاً. لقد دخلنا في المرحلة الصعبة، عاد الإيرانيون الى تخصيب اليورانيوم من جديد، وهذا بحد ذاته كابوس لإسرائيل والولايات المتحدة. عندما يقول آية الله الخميني "الموت لإسرائيل" ، فهو لا يمزح .

سؤال : هل تشعر بوجود دعم من الحزبين فيما يتعلق بإيران؟

أجل. أعتقد أن هناك دعماً من الحزبين الديمقراطي والجمهوري لفكرة أن إيران يجب ألا تمتلك قنبلة. لقد فكرت للتو أن "خطة العمل الشاملة المشتركة" التي اقترحتها إدارة الرئيس السابق أوباما في العام 2015 ، لم تنجح .

عندما أنظر الى المرشد الأعلى في إيران، أرى شخص شرير متدين يريد استخدام قنبلة ضد العرب وضد إسرائيل و الولايات المتحدة لأغراض دينية. يوجد 15 دولة في العالم تمتلك محطات طاقة نووية، لكنها لا تصنع الوقود الخاص بها. فكيف تصنع قنبلة؟. السؤال هنا لماذا نسمح لإيران بتخصيب اليورانيوم وصناعة الاسلحة النووية؟ اذا كان هنالك 15 محطة نووية لا تخصب اليورانيوم فلماذا لا تستطيع ان تقوم إيران بالمثل؟ ، يمكن لروسيا والصين تزويد ايران بالوقود اللازم الذي يحتاجه لبناء مفاعل نووي سلمي، واود ان اقول للعرب نفس الشيء : دعونا نتوصل الى اتفاق، يحث يمكن للجميع لإيران والدول العربية امتلاك طاقة نووية سلمية بشرط عدم صناعة الوقود الخاص بهم.

سؤال: لقد سمعنا مؤخراً حديث من الامن الأمريكي حول سماح إسرائيل للصينين بالوصول الى معلومات امنية سرية، مثل الشركة الصينية التي تشغل الموانئ في اسرائيل التي تجري فيها عمليات عسكرية ، هل سنحت لك الفرصة لتقديم النصيحة لرئيس الوزراء الاسرائيلي حول هذه القضية ؟

لقد اخبرنا الجميع حول هذا الموضوع، اذا قمت بشراء خدمة الجيل الخامس (5G) من الصين فاننا نعتقد ان هذه التكنولوجيا ستكون تحت إدارة وبتشغيل من الصين، سوف يسرقون المعلومات وستكون شكل من اشكال التجسس، وكما تعلمون فان التجسس الاقتصادي امر غير مقبول من الولايات المتحدة، ورسالتنا هي ن نحب أصدقائنا في إسرائيل ولكن احذروا الصينيين.

هل هناك اختلافات حول قضية شراء تركيا لانظمة الاسلحة من روسيا؟

حسناً، لن نبيع تركيا طائرات "أف 35" وهي الطائرة الاكثر تقدماً في امريكا، اضافة الى طائرات "أف 22". تعتبر منظومة إس 400 الصاروخية من روسيا البطارية الأكثر تطوراً المضادة للصواريخ التي يمتلكها الروس، وتم صناعتها بهدف اسقاط طائرات "أف 35" الامريكية. لذلك لن نسمح بمثل هذه الصفقات . تعد تركيا حليف استراتيجي لروسيا ، ولكن خلاصة القول هي، أريد أن أخرجهم من مدار روسيا.

لكن فكرة تفعيل نظام "S-400" ستؤدي إلى فرض عقوبات على تركيا وحرمانها من شراء مقاتلات "F-35" ، وآمل أن نتمكن من تجنب ذلك.

لقد تحدثت مؤخرًا مع مسؤول يمني رفيع المستوى قال إنه فوجئ بأنك لا تؤيد دعم حكومة هادي (المعترف بها دوليًا) ضد الحوثيين المدعومين من إيران. ماذا تدر عليه ؟

كل ما يمكنني قوله هو أن إيران ليست حليف جيد. في هذه الحرب في اليمن، ألوم إيران أكثر مما ألوم اطراف آخرى. أنا متأكد من أن هناك بعض اللوم يقع على اكثر من طرف. لكن الصواريخ التي خرجت من اليمن أو المملكة العربية السعودية تم صناعتها وشرائها من قبل إيران ، وأود فقط أن أقول لأي شخص أننا بحاجة إلى كسر ظهر قدرة إيران على تدمير المنطقة وتعطيلها في دول مثل اليمن وسوريا ولبنان.

أحد الأشياء المتعلقة باتفاقية أمنية مع إسرائيل ، هي ان الآلاف من الصواريخ في لبنان تستهدف إسرائيل . قد يكون التهديد الوجودي لإسرائيل سلاح نووي يتم اطلاقه من إيران ، لكن يمكن أن يكون أيضاً هجوم قادم من لبنان، أي الصواريخ التي تم ارسالها لحزب الله ، والتي دفع ثمنها وصنعها الإيرانيون. لذلك نحن بحاجة إلى إيقاف سلوكهم الخبيث وأرغب في ان اقول لإيران بأنه إذا كنت تريد ضرب إسرائيل ، فهذه هي نهاية ايران. ذلك سوف يؤدي الى دخول ايران في حرب مع الولايات المتحدة، وهي حرب لا تريدها.

سناتور غراهام، قلت في السابق إن حماس عدو للجميع، لكن حماس موجودة في الضفة الغربية. إذن، من الذي يتوسط الأمريكيون في النهاية في التوصل إلى اتفاق معهم؟ هل هي حقاً إسرائيل والفلسطينيين؟ ام هل هي إسرائيل والفلسطينيين وحماس؟

خلاصة القول: الفلسطينيون لن يرحلوا. الإسرائيليون ايضاً لن يرحلوا ولن يكون هناك حل الدولة الواحدة. لذلك، هناك عناصر في المجتمع الفلسطيني أعتقد أنه يمكننا التعامل معها، وهناك عناصر لا يمكننا التعامل معها.

لن أطلب من إسرائيل أبداً الجلوس على طاولة السلام حتى يتم انهاء وجود حماس في المجتمع الفلسطيني. وأفضل طريقة لانهاء أيديولوجية حماس هي بناء ذلك الجزء من المجتمع الفلسطيني الذي يقبل الحل الذي يعترف بإسرائيل. لذا عندما تقوم ببناء الضفة الغربية، وأنت تقدم حياة تبعث على الأمل ، نأمل أن يقول الناس في غزة "لا نريد وجود حركة حماس".

لكن أجندة حماس ليست حل الدولتين. إنه حل الدولة الواحدة: تدمير دولة إسرائيل. ولا أعتقد أن جميع الفلسطينيين يتبنون هذا الموقف. لكن الآن، مع من تتفاوض إسرائيل؟ لديك مجتمع منقسم. هنالك حماس التي تسيطر على غزة. وهنالك السلطة الفلسطينية تواجه صعوبة في إدارة في الضفة الغربية. لذلك لن يحدث أي من هذا في أي وقت قريب. يجب أن نبذل قصارى جهدنا لمنع إيران من دعم حماس. يجب أن نبذل قصارى جهدنا لحماية إسرائيل من التهديدات القادمة من غزة. انهيار السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية يعتبر كابوس لإسرائيل، ونحن ولا نريد ذلك.

هل تعتقد أن توقيت الورشة الاقتصادية في البحرين كان على أمر صحيح؟ الفلسطينيون غاضبون مما يقولون إنه تفضيل واضح للإسرائيليين من جانب الفريق الأمريكي.

إنهم غاضبون من نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس، لكن السفارة التي نقلت كانت مدعومة من قبل كل الجمهوريين والديمقراطيين منذ العام 1997. لا علاقة لمرتفعات الجولان بالقضية الفلسطينية. لذلك كل ما يمكنني قوله هو أن الإدارة وضعت على الطاولة الكثير من الأموال لتحسين حياة الفلسطينيين. لم يتم حتى الآن كشف النقاب عن التسوية السياسية. آمل أن يرى الفلسطينيون هذا كأمل لهم. هذه المبادرة سوف تضخ الاموال للفلسطينيين وتعيد بناء البنية التحتية. بمجرد الكشف عن خطة الإدارة ، سنعرف المزيد حولها، ما هو ممكن وما هو غير ممكن. لكنني أقدر أن الإدارة الأمريكية تحاول .

لم يتم وضع الأموال بالفعل على الطاولة ؛ كانت هناك تعهدات؟.

لن يقوم أي عربي بكتابة شيك حتى يعرفوا ما هو الحل السياسي، إنه مجرد كلام. ربما فعلنا أكثر للفلسطينيين من العرب مجتمعين. كما تعلمون ، لن يستثمر أي شخص في أي نصف خطة ، لذلك أنا سعيد لوجود اقتراح اقتصادي من شأنه أن يغير حياة الشعب الفلسطيني بشكل كبير ، وسيتبعه قريبًا حل سياسي. آمل فقط أن يبقي الناس بعقل متفتح وأقدر جهود امريكا للوصل الى حل سياسي. لكن ما أفهمه هو أن حل الدولة الواحدة لن ينجح. حماس لديها حل الدولة الواحدة في الاعتبار، لكن ذلك لن ينجح أبداً. لن نسمح بذلك ولن نطرد الاسرائليين الى البحر. وإذا جمعت بين المجتمعين، فستؤدي العملية الديمقراطية إلى نهاية الدولة اليهودية. ولا يوجد معنى لذلك.

العودة الى سؤال انقاذ حل الدولتين، يزداد غضب الفلسطينيين عندما يروا الدعم الأمريكي السخي لإسرائيل. يصفون السفير الأمريكي في إسرائيل على انه دبلوماسي اسرائيل وليس أمريكي، هل يجب على الفريق الأمريكي ان يخفف من دعمه السخي لاسرائيل ؟ .

اقول للفلسطينيين، امنحوا سفير الولايات المتحدة، ديفيد فريدمان فرصة. فريدمان لا يؤمن بحل الدولة الواحدة. يؤمن بإسرائيل آمنة وكذلك انا. الصفقة ستكون كالآتي: بعد غزة، من المستحيل أن يقترح اي حزب يحكم اسرائيل الانسحاب الاسرائيلي من الضفة الغربية الا في حال سمحت الظروف بذلك. لن ينسحب الجيش الاسرائيلي من الضفة الغربية للحفاظ على أمن الاسرائيليين. لن تنحسب اسرائيل من الضفة الى اذا سمحت الظروف بذلك.

هل سوف تصبح إسرائيل لاعب أساسي في المستقبل؟ خاصة مع اقتراب الانتخابات الامريكية والاسرائيلية؟

احب ان اعرف ما هي سياسة المرشح الديمقرايطي الامريكي القادم حول مرتفعات الجولان. هل يعتقدون انها يجب ان تكون جزء من إسرائيل؟ أريد أن أعرف الجواب. هل سينقل المرشح للرئاسة السفارة الامريكية الى القدس؟ كل ما يمكنني قوله هو أنني أعتقد أن هناك دعمًا من الحزبين لدولة إسرائيل. اعتقد ان خطة العمل الشاملة المشتركة كانت كارثة. نحن الآن نستعد للحملة الرئاسية لانتخابات 2020، ويجب على الأميركيين سؤال المرشحين هذه الاسئلة.

اريد ايضاً من الحزب الجمهوري ان يقول "نحن نعلم أن حل الدولة الواحدة ما هو الا طريق مسدود وأننا جميعاً نريد تسوية آمنة وسلمية للصراع الفلسطيني الاسرائيلي، مع فهم من وجهة نظر إسرائيل أن الأمن هو الهدف رقم واحد ويجب تحقيقه بطريقة تحمي إسرائيل من التهديد القادم من غزة.

ؤؤؤؤؤ

فن ومنوعات


حالة الطقس

فلسطين