بحث

أخبار اليوم

610 أطفال بالضفة تعرضوا للعنف والاستغلال بفترة الطوارئ

  • 13:45
  • 2020-05-13

صوت الحرية - 

قال وزير التنمية الاجتماعية أحمد مجدلاني إن وزارته استمرت خلال فترة الطوارئ بتقديم خدمات الإرشاد والدعم النفسي لـ610 أطفال خلال فترة الطوارئ التي أعلن عنها الرئيس محمود عباس بسبب جائحة كورونا.

وأوضح الوزير في بيانٍ له أن الوزارة قدمت خدمات الإرشاد والدعم النفسي لـ460 من الأطفال المعنفين حيث تم التواصل هاتفيا مع الأطفال وأسرهم وتقديم خدمة الإرشاد والدعم النفسي وتقديم الإرشادات والتوجيهات للأسرة حول آليات التعامل مع الأطفال خلال فترة الطوارئ."

كما قدمت الوزارة عبر مرشدي حماية الطفولة خدمة الرعاية اللاحقة لنحو 110 أطفال خرجوا من مؤسسات الحماية والرعاية الخاصة بالأطفال.

واستعرض الوزير المتغيرات المتعلقة بنسبة الأطفال الذين تعرضوا للعنف والاهمال والاستغلال خلال فترة الطواريء حيث عدد الأطفال الذين تعرضوا للعنف والإهمال والاستغلال والمبلّغ عنهم لمرشدي حماية الطفولة في كافة مديريات التنمية الاجتماعية في الضفة الغربية حوالي 223 طفل، سجلت محافظة الخليل نسبة 26% منهم تلتها محافظة نابلس بنسبة 20.6% في حين لم تسجل أي حالة في محافظة طوباس.

وأوضح وزير التنمية الاجتماعية بأن قاعدة البيانات الخاصة بالأطفال الذين تعرضو للعنف والاهمال والاستغلال والتي تُحدث بشكل دوري تبعاً للمستجدات، أظهرت أن 54.3% هم ذكور و45.7% هم اناث، وان 47.5% من الاطفال الذين تعرضو للعنف والاهمال والاستغلال تتراوح أعمارهم بين 6-12 سنة، بينما بلغت نسبة الأطفال الأقل من 16-18 سنة 13.5%. 

وتوزعت الحالات التي تم التعاطي معها وفقا للتجمعات السكانية بنسبة 59.2% في المدينة تليها القرية بنسبة 34.5% ومن ثم المخيمات بنسبة 6.3% ورجح التقرير تدني هذه النسبة في المخيمات إلى وجود اللجان الشعبية أو منظمة الأمم المتحدة الأونروا UNRWA العاملة في المخيمات والتي تتعامل مع قضايا الأطفال.

وفيما يتعلق بشكل العنف سجل الاهمال وسوء المعاملة النسبة الاكبر والتي بلغت 73.5% تلاها إستغلال الطفل جنسياً واستغلاله اقتصادياً ومن ثم الاعتداء الجسدي والاعتداء الجنسي (التحرش) والاعتداء الجنسي الكامل، وقد تنوعت مصادر هذه الاعتداءات حيث تشير البيانات ان الاعتداء داخل الأسر سجل 80.3% وهذا الارتفاع للعنف داخل الأسرة يمكن تفسيره في ظل الجائحة بسبب الحد من حركة الأطفال ومنع الاختلاط وإجراءات التباعد الاجتماعي، الأمر الذي ضاعف من الضغط الاجتماعي داخل الأسرة،  بينما سجل العنف خارج الأسر مانسبته 19.7%.

ؤؤؤؤؤ

فن ومنوعات


حالة الطقس

فلسطين