بحث

أخبار اليوم

معاناة إسبانيا تتواصل و"ليفاندوفسكي" يلعب دور المنقذ

  • 10:33
  • 2021-06-20

صوت الحرية

فرض المنتخب البولندي التعادل 1/1 على مضيفه الإسباني في المباراة التي جمعت بينهما في اشبيلية ضمن الجولة الثانية من مباريات المجموعة الخامسة لكأس الأمم الأوروبية لكرة القدم (يورو 2020).
وتقدم الفارو موراتا بهدف للمنتخب الإسباني في الدقيقة 26 لكن القناص البولندي روبرت ليفاندوفسكي أدرك التعادل لبلاده في الدقيقة 54 بضربة رأس رائعة.
وكان بمقدور الماتادور الإسباني حسم الفوز والنقاط الثلاث لكن جيرارد مورينو أهدر ضربة جزاء في الدقيقة 58.
ورفع منتخب إسبانيا رصيده إلى نقطتين في المركز الثالث في الوقت الذي حصد فيه منتخب بولندا نقطته الأولى ليتذيل الترتيب.
وخلال الجولة الأولى تعادل المنتخب الإسباني مع نظيره السويدي سلبيا فيما خسرت بولندا على يد سلوفاكيا 1/2.
وكاد منتخب بولندا أن يتقدم بهدف مباغت في الدقيقة السابعة بعد تسديدة قوية من ماتيوز كليتش من على حدود منطقة الجزاء لكن الكرة مرت مباشرة من فوق المرمى الإسباني.
ورد منتخب إسبانيا بأولى هجماته في الدقيقة 11 عبر تسديدة قوية من دانييل أولمو من على حدود منطقة الجزاء لكن تصدى لها الحارس البولندي فوسيتش تشيزني بثبات.
وتقدم الفارو موراتا بهدف للمنتخب الإسباني في الدقيقة 26 بعد تمريرة رائعة من جيرارد مورينو قابلها موراتا بلمسة واحدة إلى داخل الشباك البولندية حيث استعان الحكم بتقنية الفيديو (فار) قبل أن يقر بصحة الهدف.
وكان جيرارد مورينو قريبا من تسجيل الهدف الثاني لإسبانيا عبر ضربة حرة مباشرة من على حدود منطقة الجزاء سددها بشكل قوي لكن الكرة مرت بجوار المرمى البولندي تماما.
ورد منتخب بولندا بفرصة خطيرة بعد تمريرة متقنة من روبرت ليفاندوفسكي داخل منطقة الجزاء ارتقى لها كامل يوزوياك بضربة رأس قوية لكن الكرة مرت من فوق الشباك.
وأوشك مورينو على التسجيل الهدف الثاني للماتادور الإسباني في الوقت بدل الضائع بعدما تلقى تمريرة رائعة من خوردي البا أمام المرمى مباشرة ليسدد من لمسة واحدة لكن الكرة حفت بالشباك الخارجية للمرمى.
وأدرك منتخب بولندا التعادل في الدقيقة 54 بعد مجهود فردي رائع من كامل يوزوياك أنهاه بتمريرة متقنة إلى ليفاندوفسكي الذي سدد كرة رائعة برأسه إلى داخل الشباك.
واحتسب الحكم ضربة جزاء لإسبانيا بعد العودة لتقنية الفيديو (فار) نتيجة مخالفة من ياكوب مودر ضد مورينو الذي تقدم بنفسه للتسديد لكن القائم الأيمن للمرمى البولندي حرمه من التسجيل.
وكان الفارو موراتا قريبا من تسجيل الهدف الثاني له وللماتادور الإسباني عبر تسديدة مباغتة من داخل منطقة الجزاء لكن تشيزني تدخل في الوقت المناسب وأنقذ الموقف.
وتوالت الفرص الضائعة للفريق الإسباني وأبرزها ضربة رأس من كوكي بعد تمريرة متقنة من ماركوس يورينتي لكن الكرة ضلت طريقها للشباك.
ولم يحدث أي جديد في الدقائق الأخيرة لينتهي اللقاء بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله.

ؤؤؤؤؤ

فن ومنوعات


حالة الطقس

فلسطين